الرئيسية » Android » أبل هي الشركة الأعلى في تصنيع الهواتف الذكية [تحديث]

أبل هي الشركة الأعلى في تصنيع الهواتف الذكية [تحديث]

مؤخرًا، بعد أن قامت شركة أبل بالإعلان عن النتائج المالية والربحية لها، للربع الرابع من سنة 2012 (الربع الأول لسنة 2013 ماليًا)، توضح اليوم أن شركة أبل هي الشركة الأعلى في تصنيع الهواتف الذكية، وإضافة إلى ذلك، تبين أن نظام iOS هو الوحيد الذي يحرز تقدمًا بينما الأنظمة الأخرى تشكوا من انخفاض عدد مستخدميها!

وفقًا لتقارير comScore لليوم، توضح أن آخر بياناتها تعلن أن أبل حققت في الفترة الأخيرة، والتي هي ما بين شهر أكتوبر لسنة 2012 وشهر يناير لسنة 2013، أعلى نسبة زيادة في مبيعات الهواتف الذكية، وهذا يبقيها بعيدًا عن سامسونج، التي نسبة هواتفها الذكية أصبحت 21.4% بينما أبل أصبحت 37.8%، علمًا أن كل من HTC وMotorola وLG لديهم نسبة أقل من 10% في الحصة السوقية!

الزيادة الكبيرة التي حققتها أبل أدت إلى ارتفاع في نسبة اقتناء أجهزة iOS، حيث أن الأجهزة المثبت عليها نظام iOS زادت بنسبة 3.5%، علمًا أن الأندرويد مازال في أعلى القائمة، لكنه يحقق نسبة خسارة 1.3% وهذا غير مطمئن للفترة البسيطة القادمة فقط، حيث أن سامسونج سوف تعلن عن الجالاكسي إس 4 في 14 مارس هذه السنة، أي بعد أسبوع، وبكل تأكيد الجهاز سوف يشهد مبيعات عالية نظرًا لشعلة الحماس الذي يقيمها حاليًا.

[تحديث]

هذه الإحصائيات هي في الولايات المتحدة الأمريكية فقط، وكما توضح الصورة، نسبة التغير هي ما بين شهر أكتوبر 2012 ويناير 2013، وهذا يعني أن نسب الإنتشار بالنسبة للـ iOS هي مازالت أقل من الأندرويد، لكنها بنسبة زيادة أعلى، أما بالنسبة لحصة أبل السوقية، فهي ذات كلا نسبة الإنتشار الأعلى ونسبة الزيادة الأعلى.

هذه الأخبار الجديدة هي مقتصرة على الولايات المتحدة، نظرًا أن comScore هي أيضًا شركة ومنظمة أمريكية الأصل، وغالبًا ما توفر معلومات مقتصرة على الولايات المتحدة الأمريكية.

5 تعليقات

  1. شركة ابل الاولى وان شاء الله تظل الاولى
    الحقيقة ابل شركة راقية

  2. لا ينبغي لمسلم ان يستغفل اخوانه المسلمين بمعلومات منقوصة!

    يجب ذكر ان هذه الإحصائية خاصة بالولايات المتحدة الأمريكية فقط!
    مع ملاحظة ان الدراسة كانت في الفترة التي اعلن فيها الايفون 5 والاصل ان تكون النسبة لسنة كاملة وليس لاشهر محدد بموعد اطلاق الايفون!

    كما يجب ان تذكر النسبة العالمية .. والتي بطبيعة الحال تخالف ماذكر في هذا الموضوع جملة وتفصيلاً!!

  3. الراقي يضل راقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *