الرئيسية » Apple » أبل تعمل على تطوير أساور ذكية لساعة أبل ووتش بحلول 2016

أبل تعمل على تطوير أساور ذكية لساعة أبل ووتش بحلول 2016

Apple-Watch-data-port

توفر أبل ووتش الكثير من الوظائف في حلتها الصغيرة، ومع نظام watchOS 2 فإن هذه الوظائف سوف تتوسع إلى حد ما. ولكن ماذا عن أساور الساعة؟

وفقاً لتقرير من الموقع التشيكي Letem Svetem Applem نقلاً عن مصادر لم يُذكر اسمها، فإن ابل تعمل حالياً على جعل الأساور الخاصة بساعة أبل ووتش أكثر قوة من ذي قبل. فقد أوضح التقرير أن أبل تمضي قُدماً مع “الأساور الذكية”، والتي ربما تقوم بالاتصال بالساعة عن طريق منفذ البيانات الخفي كي توفر وظائف جديدة، مثل المزيد من وظائف تتبع النشاط والصحة. وبشكل أكثر تحديداً، فإن الأساور الجديدة يمكن أن تتبع معدل التنفس، وتوفر أجهزة استشعار لدرجة الحرارة، وتتبع ضغط الدم، ومراقبة مستوى الأكسجين في الدم.

ووفقاً للمصادر، فإن ابل تستعد لإطلاق الأساور الجديدى في وقت مبكر من عام 2016، وتسعى ابل أن تكون هذه الأساور الذكية بمثابة تحفيز جديد للمستخدمين للإقبال على أبل ووتش. وأشار التقرير ان أبل تدرك تماماً أن المستخدمين قد لا يرغبون في ترقية ساعتهم كل عام، ولذلك فإن هذه الأساور يمكن أن تطور أداء أبل ووتش بشكل فعال دون الحاجة لتغيير الساعة.

وكما هو مذكور أعلاه، فإن منفذ البيانات مخفي في جميع نسخ أبل ووتش، ورغم ذلك فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو، كيف يمكن لمالكي أبل ووتش الحاليين الوصول إليه لتحقيق الاستفادة الكاملة من الأساور الذكي؟ يقول التقرير أيضاً أن مالكي أبل ووتش سوف يضطرون للذهاب على متجر أبل للحصول على الأساور الذكية الجديدة، وتثبيتها في ساعتهم – وهي طريقة مثير للاهتمام لتعزيز الميزات الجديدة في الأجهزة القديمة.

ولا تعتبر هذه هي المرة الأولى التي نسمع فيها عن “الأساور الذكية”. في الواقع، عندما تم امتشاف منفذ البيانات الخفي لأول مرة في أبل ووتش، ظهر تقرير يقترح أن أبل يمكن أن تستخدم هذا المنفذ لتحقيق الاستفادة الكاملة من الأساور المتقدمة. وفي غضون ذلك، أطلق ابل بالفعل برنامج “Made for Apple Watch”، والذي يسمح للشركات المُصنعة الخارجية بتطوير أساور لساعة أبل ووتش.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *