الرئيسية » Apple » شركة IBM تطلق خدمة جديدة لتسهيل دعم أجهزة الماكينتوش في الشركات

شركة IBM تطلق خدمة جديدة لتسهيل دعم أجهزة الماكينتوش في الشركات

image-AppleIBM-deal

أطلقت IBM اليوم خدمة جديدة من شأنها السماح للشركات بدمج أجهزة الماكينتوش بسرعة وسهولة في البنية التحتية الحالية.

وتأتي خدمة تكنولوجيا المعلومات الجديدة المستندة على السحابة من قسم MobileFirst Managed Mobility Services الخاص بالشركة، وذلك لتلبية المتطلبات المتزايدة للشركات لدمج وإضافة أجهزة الماكينتوش لسير العمل الحالي لموظفيها. وتوفر الشركة هذه الخدمة على أساس الخبرة التي أكتسبتها من خلال برنامجها الداخلي ” Mac@IBM”، حيث تمكنت IBM بسرعة وبشكل آمن من نشر أجهزة الماكينتوش للموظفين على نطاق موسع.

وكانت IBM توفر هذه الخدمات بشكل مخصص لبعض من عملائها، ولكن الاهتمام المتزايد بأجهزة الماكينتوش دفع الشركة لطرحها بشكل أساسي كأحد الخدمات التي توفرها لعملائها.

وأوضح ريتشارد باترسون، مدير عام قسم IBM Global Technology Services “أن سهولة الاستخدام والاعتماد هي أساس كل منتجات أبل، وحيث أن هذه الأجهزة تستخدم بشكل كبير في مكان العمل، فإن الناس يتوقوعن الحصول على نفس التجربة التي يتمتعون بها في حياتهم الشخصية. وخدمة IBM الجديدة للشركات تضمن تجربة مستخدم مميزة للعملاء باستخدام أجهزة الماكينتوش، وتقديم دعم عالمي خلال دورة حياة المنتج”.

وسوف تسمح الخدمة الجديدة من IBM للشركات بطلب أجهزة الماكينتوش لموظفيها والتي سيتم تسليمها إليهم مباشرة دون الحاجة إلى إعداد أو تكوين إضافي. وهذا لن يقوم بتوفير وقت الشركة فقط، وإنما سوف يوفر عليها الأموال، وتجنب الصداع الذي يسببه الأمر لقسم تكنولوجيا المعلومات. كما ستدعم IBM أيضاً أجهزة الماكينتوش التي يمتلكها الموظفين شخصياً في بيئة العمل.

ولتوفير هذه الخدمة لعملائها، قامت IBM بعقد شراكة مع شركة JAMF Software والاستفادة من Casper Suite الخاصة بها لسرعة نشر وتطبيق مجموعة كبيرة من أجهزة الماكينتوش في الشركات.

وبصرف النظر عن نشر أجهزة الماكينتوش، فإن الخدمة الجديدة من IBM سوف تسمح أيضاً للشركات بإدارة ودعم أجهزة الماكينتوش الحالية في بيئات عملهم. وهذا يتضمن توفير دعم وإدارة نظام التشغيل والصور، وتطبيق كتالوج الشركة، والامتثال التلقائي والتكوين الآمن، وأكثر من ذلك.

وبينما تواصل صناعة الحواسب المكتبية إنخفاضاً ملحوظاً في الشحنات، فإن أجهزة أبل تشهد ارتفاعاً مطرداً في شحنات الماكينتوش، والتي يجري حالياً إعتمادها على نطاق واسع من قبل الشركات التي تبحث عن السلامة والأمن الذي تقدمه هذه الأجهزة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *