الرئيسية » Android » Samsung تعلن عن ساعات Gear 2 بنظام Tizen

Samsung تعلن عن ساعات Gear 2 بنظام Tizen

أعلنت الشركة الكورية Samsung اليوم عن الجيل الثاني من ساعتها الذكية Galaxy Gear، الجيل الثاني من هذه الساعة يحمل مزيدًا من المزايا وتصميمًا جديدًا، بالإضافة إلى أنه يعد ثاني خطوات ترك Samsung لنظام الـ Android لتتوجّه إلى نظام الـ Tizen الخاص بها.

Galaxy Gear 2

الساعات الجديدة من Samsung تحمل تصميم مختلف من ناحية الشكل وبعض الخامات التي تصنّع منها الساعة، تصميم الساعة يحمل هيكل أنحف مقارنة بالجيل الأول، النسخة الأولى من الساعة الجديدة وهي Galaxy Gear 2 أصبحت الكاميرا الخاصة بها موجودة في الهيكل الرئيسي بدلًا من الشريط، وبهذا الشكل أصبح للمستخدم إمكانية تغيير الشريط لمختلف الألوان. النسخة الثانية وهي Galaxy Gear Neo مشابهة تمامًا للنسخة الأولى، ولكنّها لا توفّر الكاميرا.

أضافت Samsung مسشتعر وحسّاس نبضات القلب، تمّت إضافة هذا المستشعر في داخل الساعة، هذا بالإضافة إلى عدّاد للخطوات التي يخطوها مرتدي الساعة، مثل هذه المزايا شركة Apple كانت تخطط لإضافتها مع ساعة iWatch، ولكن Samsung استطاعت سبقها وإضافتها، ولاستخدام مثالي لهذه المستشعرات، Samsung تعد بأن تقدّم الساعة إمكانية تطوير روتين لياقي خاص بالمستخدم وإمكانية معرفة معدّل نبضات القلب بشكل حي.

من الناحية التقنية، ساعات Samsung الجديدة تحمل شاشة 1.63 إنش من نوع الـ Super AMOLED، الساعتان تحملا معالج ثنائي النوى بسرعة تردد 1 جيجاهيرتز في الثانية، والذاكرة العشوائية هي 512 ميجابايت، وسعة التخزين في الساعتان هي 4 جيجابايت، سعة البطارية هي 300 ميلي أمبير، وSamsung تعد بأن تكفي للاستخدام لمدة ما بين يومين إلى ثلاثة أيام.

من أكثر الأشياء المحلوظة مع الساعات الجديدة من Samsung هو أنها لا تحمل نظام الـ Android بداخلها، Samsung تتوقّع أن خطوة التخلي عن نظام الـ Android والانتقال إلى الـ Tizen سوف تجعل الساعات قادرة على الاستمرار لمدة أطول من ناحية البطارية، بالإضافة إلى أن النظام الجديد – وفقًا لـ Samsung – أسهل في الاستخدام.

الساعات الجديدة لها بعض النقاط الغريبة، فمن ناحية التصميم، بالرغم من قبحه، إلّا أن الفلسفة التصميمية نفسها غير منطقية، فكاميرا الساعة لم تعد موجّهة إلى منطقة معقولة يسهل التصوير منها، وإضافة إلى ذلك، تقنيّات معرفة معدّل نبضات القلب ومعرفة عدد الخطوات الخاصة بالمستخدم غير كافية لتحديد الروتين الرياضي له، كما أنها ستهدر حياة البطارية بسرعة شديدة لو عملت على مدار 24 ساعة.

ما رأيك بالساعات الجديدة من Samsung؟ هل تتوقّع أنها هي الساعات التي تستحق اسم الساعات الذكية أم أن هذا الاسم لن يليق إلّا بساعة كالـ iWatch؟ شاركنا برأيك في قسم التعليقات في الأسفل.

تعليق واحد

  1. انا لا احب سامسونج ولاكن لنكن محايدين بحض الشيء نحن الى الان لم نرى ساعه ابل لذلك لا نستطيع ان نقول من هيه الافضل ولاكن ابل عودتنا على الافضل دائما لذلك ننتظر ونرى .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *