الرئيسية » Apple » 6 استخدامات متوقعة لتقنية Force Touch على الايفون 6s

6 استخدامات متوقعة لتقنية Force Touch على الايفون 6s

iPhone-6s-Force-Touch-leak-1024x512

تشير الشائعات منذ فترة طويلة أن ابل سوف تضيف تقنية Force Touch في الجيل القادم من هواتف الايفون، والتي سيُطلق عليها في الغالب اسمي الايفون 6s والايفون 6s بلس. هذه التقنية المتاحة بالفعل في أبل ووتش وبعض النماذج من الماك بوك، سوف تفتح الباب أمام تفاعلات جديدة من منصة iOS 9 والتي سوف تُبسط كلاً من الواجهة وتجربة المستخدم على حد سواء. وإذا كنت تريد معرفة كيف ستقوم Force Touch بتغيير طريقة استخدامك للايفون، تابع قراءة المقال التالي.

ما هي Force Touch؟

كما تم تنفيذها من قبل أبل، فإن Force Touch هي تقنية تستخدم أجهزة استشعار يمكنها التمييز بين نقرة خفيفة والضغطة القوية. في أبل ووتش، تسمح تقنية Force Touch للمستخدمين بالضغط بقوة على الشاشة لتوفير الدخول إلى عناصر القائمة التي لا يمكن ان تتلائم مع الشاشة الصغيرة للساعة. أما في الماك بوك، فإن تقنية Force Touch مدمجة في لوحة trackpad، مما يجلب معه تفاعلات فريدة من نوعها مع التطبيقات، وإيماءات جديدة مثل Force Click. وعلى عكس Force Touch على أجهزة أبل الأخرى، فإن نسخة الايفون من هذه تقنية Force Touch ربما تُستخدم لعرض المحتوى أو لإعداد اختصارات الشاشة التي سوف تُقلل عدد من الخطوات المطلوبة لاتمام العمل.

image-Apple-Watch-Force-Touch

وبجانب Force Touch، فإن أحدث إبتكارات في تقنية اللمس تتضمن أيضاً مُحرك taptic engine، والتي توفر تغذية مرتدة لعمليات اللمس للمستخدم عندما يقوم بلمس الشاشة أو لوحة trackpad. وتوفر الساعة بعض الاهتزاز عند النق عليها، في حين أن trackpad تمنح المستخدم شعور بأنه قام بالنقر على زر trackpad على الرغم من أنه في الحقيقة لا توجد آلية الزر في اللوحة. وتشير التفاصيل الدقيقة حول تقنية Force Touch على الايفون، أنه سوف تعمل بشكل مماثل إلى حد ما لما هو موجود في ابل ووتش.

  1. تجربة لمس جديدة كلياً

عند إضافة تقنية Force Touch إلى الايفون، فإن هذا سوف يغير ما نشعر به عند التفاعل مع الجهاز. ويمكن ان توفر Force Touch شعور كما لو كنت تضغط على زر عند استخدام تطبيق ريموت كنترول، أو إحساس بالكتابة على الأزرار عند استخدام لوحة المفاتيح. عند الكتابة، فإن Force Click ربما تُستخدم لعرض لوحة الأرقام أو الحروف الخاصة.

  1. واجهة مستخدم مُبسطة

في الاستخدامات المستقبلية، يمكن أن تُستخدم Force Touch لتُكمّل أو ربما تستبدل زر القائمة في التطبيقات. وبدلاً من البحث عن الإعدادات أو الأوامر الشائع استخدامها، فيمكن أن يقوم المستخدم بسهولة بالضغط بقوة على الشاشة وفتح القائمة التي توفر الدخول إلى الإعدادات أو الأوامر داخل التطبييق. ومثل هذا التغيير الكبير في واجهة المستخدم ربما يحتاج وقتاً طويلاً لتنفيذه، حيث أنه يعتمد على المكونات الجديدة، والتي سوف تكون محدودة التوزيع في البداية.

iphone-6plus-landscape-homescreen

  1. اختصارات الشاشة الرئيسية

وفقاً لأحد المصادر التي لم تذكر اسمها، والتي قامت باختبار الايفون 6s، فإن Force Touch ربما تكون معتمدة على الشاشة الرئيسية، مما يسمح للمستخدمين باستخدامها مع أيقونات التطبيقات عن طريق الإيماءات. هذه الإيماءة سوف تقوم بعرض الاختصارات التي تسمح للمستخدم بالقيام بالعديد من الأمور، على سبيل المثال فإن النقرة المطولة على تطبيق الهاتف سوف يقوم بعرض القائمة التي توفر اختصار للبريد الصوتي.

  1. معاينة المحتوى

في iOS 9، ربما تُستخدم Force Touch في معاينة محتوى صفحات الويب، أو بطاقة الاتصال، وغيرها. على سبيل المثال، ربما يكون المستخدمين قادرين على النقر مطولاً على رابط وعرض صورة مُصغرة لصفحة الإنترنت، أو النقر على موقع ورؤية الخريطة بنفس الطريقة التي تفعلها باستخدام لوحة trackpad المزودة بتقنية Force Touch في الماك بوك الجديد. ومن المتوقع أيضاً أن تعمل مع تطبيقات iOS الأساسية، مثل دفتر العناوين والتي يمكن من خلاله توفير نظرة سريعة على تفاصيل العنوان والهاتف والبريد الإلكتروني لأحد جهات الاتصال.

  1. الألعاب

الألعاب هي منطقة أخرى يمكن أن تستفيد من تقنية Force Touch. حيث أن إضافة طريقة إدخال جديدة ربما تسمح بإبتكارات جديدة في طريقة اللعب. ففي ألعاب الجري مثلاً، يمكن أن تقوم بالنقر على الشاشة من أجل القفز، في حين أن النقرة الكبيرة ممكن أن تجعلك تقفز لمسافة أطول.

iphone-6s-force-touch.png

  1. الفنون البصرية

على غرار الماك بوك، يمكن استخدام تقنية Force Touch في تطبيقات الرسم والتصوير لتوفير حساسية اللمس للإصبع. ويمكن أن تُستخدم أيضاً لعرض التغييرات التي حدثت للصورة، مما يسمح للمستخدمين بالنقر بشكل اقوى للتبديل بين النسخ السابقة واللاحقة من الصورة.

والآن، وبعد أن استعرضنا كيف يمكن لتقنية Force Touch أن تؤثر على طريقة استخدام الايفون 6s والايفون 6s بلس القادمين. كيف ستقوم أنت باستخدام تقنية Force Touch؟ وما هي توقعاتك لهذه التقنية الجديدة؟ وهل تتطلع للحصول عليها في الايفون أم لا؟

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *