الرئيسية » Apple » أبل تتصدى لاختراق أمني من مجموعة هاكرز كبيرة لأجهزة الماك

أبل تتصدى لاختراق أمني من مجموعة هاكرز كبيرة لأجهزة الماك

في تقرير جديد من وكالة أنبار رويترز، أبل أعلنت أن بعضًا من أجهزة الماك الخاصة بها تم اختراقها من نفس المجموعة الصينية التي قامت باختراق شبكة الفيسبوك مؤخرًا، وأبل أرادت أن تقوم بحل المشكلة وإطلاق تحديث أمني جديد يصلح هذه المشاكل كلها لجميع مستخدمي نظام الماك وأجهزته.

هكذا جاء نص رويترز:

شركة أبل للكمبيوتر اُخترقت من قبل نفس مجموعة الهاكرز الذين شنو هجومًا على شبكة الفيسبوك، لكن تبين أنه لا يوجد أي بيانات تمت سرقتها، الشركة قامت أنه سوف يتم إطلاق تحديث جديد يشمل نظم حماية وأمن لا مثيل لها.

أبل قالت “لا يوجد أي دليل على وجود أي ملف خرج من أجهزة أبل”، للعلم أن شركة أبل الآن – دفاعًا عن مستخدميها وزبائنها – تقوم بملاحقة رسمية لمجموعة الهاكرز لرفع قضايا كبيرة عليهم. وتحديث في نظام الماك سوف يتم إطلاقه يوم غد لحماية مستخدمي الماك من الاختراقات والهجمات المماثلة لما حصل.

أبل قامت أيضًا بالإعلان بشكل رسمي عن طريق موقع AllThingsD، التالي:

أبل اكتشفت وجود ثغرة وفايروس أثر على عدد محدود من أنظمة وأجهزة الماك مخترقًا إضافات الجافا في المتصفح، الفايروس تم تعيينه لاختراق أجهزة ونظم أبل وبعض شركات الكمبيوتر الأخرى، وتم نشر هذه الفايروسات عبر موقع المطورين الخاص بتحديثات الأنظمة. قمنا بتحديد واكتشاف أنه عدد صغير من الأنظمة التي تعمل بأبل تم اختراقها بهذه الشبكة والفايروسات. ولا يوجد حتى الآن أي دليل يشير إلى سرقة معلومات من أجهزة أبل. نحن نعمل بكثافة عالية مع القضاء حتى نجد مصدر هذا الفايروس.

4 تعليقات

  1. حتي الماك استطاعو يخترقوووه

  2. السلام عليكم
    هي الاقوة والافضل والاكمل والكمال لله وحده شركة ابل هي الافضل بهذا العالم الذي ليس خالي من المشاكل وليس خالي من الهاكرز واكيد في من يقوم بأختراق الماك وجميع انظمته وانظمة ابل ولا تخف ابل تتصدى جميع هالثغرات بخلال ايام معدودة وعلى فكرة هي بساعات تلاقي الحل وهي تتأخر عشان تجيب حل افضل للعميل انتم بألف خير يا ملاك اجهزة ابل العظيمة مافي شركة تنزل بأقل من شهر ثلاث تحديثات لسد بعض الثغرات والبعض الاخر ينتظر النسخة السابعة
    فخورين بأننا نحن ملاك اجهزة ابل

  3. اتمني ان يكوون التحديث القاادم يحل هذا المشاكلة .. وياتي في اسرع وقت ممكن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *