الرئيسية » Apple » لأول مرة منذ سنة، رأس مال أبل ينخفض عن 400 بليون!

لأول مرة منذ سنة، رأس مال أبل ينخفض عن 400 بليون!

سنة 2012 كانت سنة كبيرة جدًا لأسهم شركة أبل، حيث أن الشركة استطاعت في حوالي نصف سنة أن تزيد من رأس مالها حوالي 50% مما جعلها قادرة على التمركز في صدارة قائمة أعلى الشركات قيمة! لكن بعد الإعلان عن الأيفون 5 بما يقارب الشهر، تم انخفاض نسبي لحقه انخفاض كبير في قيمة الشركة – وهي رأس المال – مما جعلها تخسر صدارتها.

اليوم، انخفضت قيمة رأس مال شركة أبل لأقل من الـ 400 بليون دولار، وهذا يعد المرة الأولى لشركة أبل منذ يناير السنة الماضية، أما بالنسبة لقيمة السهم، فهي الآن انخفضت إلى حوالي 424 دولار، ونسبة انخفاضها منذما أغلق السوق في يوم الجمعة حوالي 1.8%!

جدير بالذكر أن سبب هذا الإنخفاض هو المبادرة التي تقوم بها شركة أبل، لإعادة الأموال الأولية للمساهمين والمستثمرين الأساسيين في الشركة، وإضافة إلى ذلك، تم رفع عدة قضايا مالية من قبل عدة جهات، وتم الحكم بأن تدفع شركة أبل غرامات مالية لهذه الجهات.

حتى الآن، لم تقم أبل بالرد عن هذه المسائل ولو بشكل شبه رسمي، لكن يُتوقع أن يقوم تيم كوك، المدير التنفيذي لشركة أبل بشراء بعضًا من حصة وأسهم شركة أبل، حيث أنه ياقل أن هذا سيساعد الشركة على إعادة قيمة رأس مالها للأعلى.

6 تعليقات

  1. ازين خل تعرف ان جميع مسنخدمين الايفون
    بتخلي قيود شركتها وسياستها. وان كل الناس تبغي ايفون مفتووح المصدر

    • أعرف أن الكثير سيؤيّد كلامك
      رغم ذلك لا تتحدث باسم الجميع
      أنا يناسبني نظام أبل المغلق
      فهذا من أكبر الأسباب التي جعلت النظام سلس وخفيف وذو حماية جبارة
      لذا أنا مؤيد أبل في نظامها المغلق
      لكن بالتأكيد أتمنى أن تضيف المزيد والمزيد من الإمكانيات في iOS7
      لا أنكر فقدان بعض المميزات في النظام
      لكنه يبقى النظام الأفضل
      رأيي الخاص

  2. ابل ينخفض سهمها الان كل شركة وتعاني مشكلة في فترة وهذه هيا فترة ابل فإذا تجاوزتها واستطاعت فعلا إعادة أسهمها وأموالها إلى وضعها فسوف ترى شركة أخرى مختلفة لا نخفي ان اجهزة ابل الأفضل العالم من جميع النواحي احب هذه الشركة لانها الأفضل وتصنع الأفضل وتفكر باختلاف والنظام المغلق افضل من المفتوح هذا رأيي
    شكرًا

  3. اُوًهٌْـــــــاً انتو متفيجين خلاص ابل من الماضي بعدين احسن يوم تخسر ابل ترخص قيمة الايفون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *