الرئيسية » Apple » أداء شركة Apple سيحدد حصص أسهم المدير التنفيذي تيم كوك

أداء شركة Apple سيحدد حصص أسهم المدير التنفيذي تيم كوك

خوّل مجلس إدارة شركة Apple ليقوم بتعديل ضوابط الأسهم التي استلمها تيم كوك بعد تعيينه كمدير تنفيذي للشركة في أغسطس سنة 2011. التعديل هذا، الذي هو بالأصل بطلب من تيم كوك نفسه، يبدل المكافأة البالغة مليون سهم – كانت من المفترض أن تمنح له على جزئين كل خمس سنوات – إلى نظام تعويضات مرتبط بالأداء.

Tim Cook 4

الشركة مع هذا القرار استطاعت أن تجد طريق جديد يساعدها على إرضاء نفسية المستثمرين فيها. فشركة Apple اليوم أعلنت أن عوائد وأجور التنفيذيين سوف تصبح معتمدة على مقدار المال الذي يعود لمستثمريهم، وتيم كوك على رأس هذه القائمة “التنفيذية” سوف تحتسب أسهمه وفقًا لأداء شركة Apple.

أداء شركة Apple – الذي على أساسه سيأخذ التنفيذيين أسهمهم – هو عبارة عن مقدار المال الذي سيعود للمستثمرين، وبهذا الحال، جميع من سيضع أمواله في شركة Apple سيكون واثقًا بأنه لن يخسرهم – على المدى البعيد على الأقل -، وهذا لأن من يدير هذه الأموال – تيم كوك والتنفيذيين – أصبحوا مسؤولين بشكل أكبر عنها وعن أسهم الشركة.

كان من المقرر أن يأخذ تيم كوك أمواله على جزئين خلال فترة 10 أعوام بدءًا من تاريخ تعيينه كمدير تنفيذي، أي النصف الأول في عام 2016، والنصف الثاني من المال في عام 2021، لكن مع الخطة الجديدة (التي كانت بطلب منه) سوف يأخذ نسبة من أمواله سنويًا.

إن كانت العوائد المالية للمستثمرين في شركة Apple تسجل على أنها من الثلث الأفضل من قائمة S&P 500، فهذا يعني أن تيم كوك سوف يأخذ كامل مقدار الأسهم المخصصة له. أما إن كانت العوائد المالية للمستثمرين في شركة Apple تسجل على أنها من الثلث الثاني الأفضل من قائمة S&P 500، فهذا يعني أن تيم كوك سوف يأخذ 75% من مقدار الأسهم المخصصة له. وفي حال كانت تلك العوائد تسجل على أنها من الثلث الأسوء من قائمة S&P 500، فهذا يعني أن تيم كوك سوف يأخذ نصف مقدار الأسهم المخصصة له.

بتبسيط أكبر، تيم كوك كان من المفترض أن يأخذ كامل أسهمه مهما كان ترتيب الشركة في قائمة S&P 500، لكن وفقًا لتغييرات كانت بطلب منه، هو الآن سيأخذ أسمهمه السنوية بنسب معينة وفقًا لأداء شركة Apple.

تعليق واحد

  1. يستحق لقب الرئيس التنفيذي بجدارهـ
    مالمانع في أن يكون تيم كوك قدوهـ لكبار اللصوص ف الدول العربية!
    لِمَ لا نتعلم منهم الإيجابيات ونكتفي من التخلّف الفكري بقولنا أنهم يهود ولا يجب أن نتعلّم منهم..؟
    يستحق رفع القبّعه..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *