الرئيسية » Apple » الآيباد للمرة الثانية على التوالي أكثر تابليت يرضي المستخدمين

الآيباد للمرة الثانية على التوالي أكثر تابليت يرضي المستخدمين

رضا المُستخدم، هو أهم وأعلى أولويات شركة آبل عند تقديم أحد المنتجات الجديدة، وكما يبدو فإن شركة التفاحة المقضومة قد تمكنت بالفعل من الإستحواذ على رضا المُستخدمين، وليس فقط على مستوى الهواتف الذكية بل أيضًا على مستوى الأجهزة اللوحية.

Screen-Shot-2013-04-25-at-10.04.43-PM

في الشهر الماضي، وفي أحد دراسات شركة JD Power للأبحاث، تبين بأن شركة آبل قد نالت على رضا مُستخدمي الهواتف الذكية وفي المرتبة الأولى، واليوم ها هي نفس الشركة تُصنف آبل وجهازها الآيباد بالتابليت الأكثر رضا بالنسبة للمُستخدمين للمرة الثانية على التوالي. إضافة إلى ذلك، كشفت الدراسة إلى ان هناك 94% من أصحاب أجهزة التابليت والذين أبدوا رضا تام عن جهازهم اللوحي، أكدوا رغبتهم في شراء جهاز آخر إلكتروني من نفس الشركة المصنعة.

إستغرقت هذه الدراسة والتي تقيس مدى رضا المُستخدمين عن أجهزتهم اللوحية مدة ما يقارب سنة واحدة أو أقل، وقد أخذت عدة عوامل قيس من خلاها مدى رضا المُستخدمين عن أجهزتهم اللوحية، وهي أولًا الاداء (26%) و سهولة الإستخدام (22%) و التصميم (19%) والمميزات (17%) و التكلفة (16%).

وتلاحظ الدراسة أن هناك 51% من أصحاب الأجهزة اللوحية قد قاموا بمشاركة جهازهم اللوحي مع شخص واحد على الأقل، والمثير للإهتمام أنه عند إستخدام الجهاز من قبل شخص واحد فقط يكون الرضا العام هو 824 نقطة من أصل 1000 نقطة، بينما يكون هناك إنخفاض 28 نقطة بعدما يتم مشاركة الجهاز مع 4 أشخاص أو أكثر.

في حين، نرى بنفس الدراسة أن 41% ممن قام بمشاركة جهازه مع الأخرين قد أكدوا بأنهم “بالتأكيد” سوف يقومون بشراء الجيل القادم من نفس اللوحي الذي بحوزتهم حاليًا، مقارنة مع 28% للذين إمتنعوا عن مشاركة أجهزتهم مع أي شخص آخر. وجدير بالذكر ان “الإستخدام التابع للمشاركة” لا يقتصر فقط على البالغين بل على الأطفال، فهناك ما يقارب 46% من أصحاب الأجهزة اللوحية لديهم أطفال وبالتالي الإستعمال من قبلهم حتمي سيكون، وبنفس الوقت يشير 30% ممن شارك جهازه اللوحي مع أحد الأطفال بأنه قام بتحميل أحد تطبيقات التعليم، مقارنة مع 16% ممن إمتنع عن مشاركة الجهاز مع أحد الأطفال.

وفي نهاية تقرير الدراسة، تبين بان آبل حازت على المرتبة الأولى والأعلى في رضا المستخدمين لجهاز الآيباد، حيث حققت الشركة 836 نقطة من أصل 1000 وقد أدت بشكل جيد في أربعة عوامل وهي الأداء وسهولة التشغيل والتصميم والمميزات. وجاءت في المرتبة الثانية شركة أمازون مع علامة 829 من أصل 1000 نقطة، وقد أدت الشركة بشكل جيد في عامل التكلفة.

شاركنا برأيك حول هذه الدراسة في قسم التعليقات بالأسفل.

4 تعليقات

  1. ابل ممتازه لكن امزون لم اسمع بها من قبل دراسه جيده وهمه انا املك الايبود تتش ٤وجيد جدا لكن الايباد سعرهو بهيظ في سوريا لا استطيع اقتنائه وخصوصي الايباد مني و٤

  2. ابل في تخبط ولا شئ جديد
    ايفون ٥ ما فيه شئ مميز. بس الشكل. اهم شئ المواصفات
    الآن سامسونج s4 افضل من ايفون ٥ وفيه تقنيات غير متوفرة في أبل. سامسونج في تقدم وكل يوم شئ جديد.

  3. للاسف يامدونة الديف تيم كل الاحصائيات والكلام المبهرج اللي تقولوه عن احصائيات بأمريكا وشعب امريكا خليهم يعملو احصائيات للعالم راح يلاقو ابل شركة فاشلة بمعنى الكلمة ….

  4. كبييييييير يا ايباد سامسونج اسمحيلي انتي بررا الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *