الرئيسية » Apple » الكشف عن معيار Bluetooth 4.1 بتقنيات مميّزة

الكشف عن معيار Bluetooth 4.1 بتقنيات مميّزة

أعلنت اليوم مجموعة Bluetooth Special Interest Group عن المعيار الجديدة للـ Bluetooth وهو الـ 4.1، هذا المعيار الجديد يحمل تقنيات مميّزة تجعل من الـ Bluetooth شبكة أكثر تطوّرًا وذات فوائد أكبر وأقل استهلاكًا للطاقة، ومن المتوقّع أن يكون هذا المعيار هو الأساسي في الأجهزة الذكية في السنوات القليلة المقبلة.

Bluetooth

قبل ثلاثة سنوات، أطلقت مجوعة SIG الجيل الرابع والذي اعتبرته الـ Bluetooth Smart، هذه التقنية جعلت تقنية الـ Bluetooth تستهلك مقدار قليل جدًا من الطاقة مقارنة بالمعايير السابقة لها، واليوم، مع المعيار الجديد 4.1، أصبحت تقنية الـ Bluetooth أكثر ذكاءً وأقوى أداءً.

من التقنيات الجديدة المميّزة ذات المعيار 4.1 للـ Bluetooth هو أن موجات هذه الشبكة أصبحت قادرة على تصدّي أي تشويش موجي خارجي لها، وهي الآن ذات موجات واتصال أقوى من السابق، كما أن سرعة الموجات لنقل البيانات والملفّات أصبحت أفضل.

شبكة الـ Bluetooth الجديدة 4.1 يمكنها التواصل مع شبكات الخلوي بحيث يتم تنسيق سرعات نقل البيانات، وبهذا الشكل، لن يتشكّل أي تضارب بين الشبكتين بحيث تأخذ واحدة منها أولويّة نقل البيانات، هذه الميّزة لوحدها تجعل الـ Bluetooth أقل استهلاكًا للبطارية، حيث أن الشبكة لن تضطر إلى رفع مقدار سرعة نقل البيانات لأقصى حد، كما أنها ستساعد في جعل طرفي الشبكة متّصلان – الهاتف والملحق على سبيل المثال – بشكل أكبر.

الفكرة وراء سرعة نقل البيانات هي أن الـ Bluetooth 4.1 أصبح قادر على تخزين مجموعة أكبر من الملفّات وإرسالها بدفعة واحدة، هذا بدلًا من إرسال كميّة صغيرة وبتردد أكبر، هذا لن يساعد فقط في تحسين سرعة الـ Bluetooth، بل سيقلل من اسهلاك الشبكة للبطارية.

من غير الواضح متى سيتم تبنّي تقنيات الـ Bluetooth الجديدة في الهواتف الذكية والتابليت… ولكن من المتوقّع أن نراها في أجهزة Apple قريبًا جدًا، فالـ Bluetooth 4.0 تم الكشف عنه في 2010، والايفون 4s حصل عليه في 2011.

تقنيات الـ Bluetooth أصبح لها استخدامات أكثر مع نظام iOS 7، فشركة Apple في آخر أنظمتها قامت بدمج استخدام شبكات الـ Bluetooth والـ Wi-Fi بحيث يتمكّن الجهاز من نقل البيانات عبر AirDrop بسرعة كبيرة جدًا – للمزيد من التفاصيل -.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *