الرئيسية » Android » لماذا تطبيقات الـ iOS تصبح مجانية على الـ Android؟

لماذا تطبيقات الـ iOS تصبح مجانية على الـ Android؟

من استخدم نظام الـ iOS وانتقل إلى الـ Android سيلاحظ أن عددًا من التطبيقات المدفوعة سابقًا على متجر App Store أصبحت مجانية على متجر Google Play، لماذا هذا التفريق من مطوّري التطبيقات؟ وكيف يربحون من هذه التطبيقات المجانية؟

على سبيل المثال، لعبة Badland الشهيرة المعروفة بكونها أحد الألعاب الحصرية لنظام iOS، تم إطلاقها لنظام الـ Android ولكن بشكل مجاني، للعلم أنها كانت ومازالت بـ 3.99 دولار على نظام الـ iOS ونظام الـ BlackBerry OS أيضًا!

Google Play

قال Maki-Patola الرئيس التنفيذي للعمليّات لشركة Frogmind المطوّرة للعبة Badland أن بيع اللعبة بمبلغ 3.99 دولار على متجر App Store كان ناجحًا وأتى بالأموال للشركة، ولكن إطلاق اللعبة بشكل مدفوع الثمن على متجر Google Play لن ينجح.

شركة Frogmind توقّعت سابقًا قبل إطلاق اللعبة أنها لو كانت مدفوعة الثمن، لن تحظى بإقبال عالي، خاصة أن نظام الـ Android يسمح وبسهولة تثبيت التطبيقات والألعاب مدفوعة الثمن بشكل مجاني عن طريق تحميل النسخة المكرّكة، وبناءً على هذا، الشركة قرّرت إطلاق اللعبة بشكل مجاني ولكن على هئية التطبيقات الـ Freemium.

نسخة لعبة Badland على نظام الـ Android هي Freemium وليست مجانية بشكل كامل، بمعنى أن اللعبة مجانية للتحميل، ولكنها تملك الكثير الكثير من الإعلانات وعدّة مشتريات داخلية، إحداها لإزالة الإعلانات، وأخرى لفك القفل عن الجزء الثاني من اللعبة والذي يحمل لوحده 80 مرحلة.

هذا الأسبوع اتّبعته مؤخرًا شركة EA للألعاب في آخر ألعابها لنظام iOS كـ Plant vs. Zombies 2، وعلى غير المتوقّع بالنسبة للشركة، وبالرغم من كون التطبيقات مجانية، إلّا عدد كبير من التقييمات في متجر App Store غير راضية عن التوجّه الجديد للتطبيقات والألعاب الـ Freemium.

من ناحية أعداد التحميلات، الشركات ستتمكن من الحصول على كميّة أكبر عندما تكون تطبيقاتها مجانية، ولكن عندما تكون تطبيقاتها مدفوعة الثمن، سيحصل التطبيق على أعداد تحميلات أقل بكثير ولكن أرباح أعلى بكثير، وفكرة الـ Freemium هي مجرّد محاولة للجمع بين التحميلات الكثيرة والأرباح العالية، هذه الفكرة لم تنجح، على الأقل على متجر App Store.

2 تعليقان

  1. وهذا من مميزات الاندرويد التي لا حصر لها

    • لا أقصد اإساءة لأحد .. ولكن الحقيقة .. هذا مستوى الآندرويد .. لن يستخدمه أحد إن كان مدفوع لأنه بالأصل بمستوى أقل بكثير عن الآي أو إس ولا يستحق دفع مبالغ لأجله بينما يدفع مستخدمي آي أو إس مبالغ واشتراكات وهم راضين وسعداء لأنهم يشعرون بأنهم فعلاً يحصلون على مقابل للمبلغ الذي قامو بدفعه.
      وأكرر أني لا أقصد الإساءة لأحد .. أنا عندي آيفون 4s – 5s وأيضاً Galaxy note 3 ولم أجد أي معنى للنوت 3 .. وبحسب تجربتي الشخصية شعرت بأن النوت 3 كأني أملك سيارة سباق بمواصفات ضخمة .. ولكن لا يوجد شوارع أمشي بها .. مواصفاته قوية ولكن مستوى برامج الآندرويد بسيطة ومملة وكذلك الألعاب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *