الرئيسية » Android » الايفون 6 يسحق Galaxy Alpha قبل وجودهما!

الايفون 6 يسحق Galaxy Alpha قبل وجودهما!

الايفون 6 بلا شك دخل مرحلة الإنتاج الضخم ليتم بيع عشرات الملايين منه خلال الأشهر المتبقية من عام 2014، الجهاز من المتوقع أن يشهد أكبر إقبال منذ إطلاق الايفون، وهذا مخيف بالنسبة للشركات المنافسة، فحتّى مع أجهزة كـ Galaxy S5 وLG G3 مازالت الشركات لم تتمكن من أخذ الايفون عن عرش الهواتف الذكية الأكثر مبيعًا.

Galaxy S5 and Galaxy Alpha 2

وفقًا لتقارير نشرها DigiTimes، تمت الإشارة إلى أمور لم نأخذها سابقًا بعين الاعتبار، وهي المصانع التي تنتج كلّ عشرات الآلاف من هياكل الألمنيوم الخاصة بالايفون 6، التقرير يذكر أن Apple وبسبب الكميات الضخمة للايفون 6 استولت إلى حدّ كبير على جميع مصانع تشكيل وإنتاج الألمنيوم الخاص بالأجهزة الذكية.

كنتيجة لهذا الاستيلاء على المصانع، شركة Samsung لم تجد حتّى الآن مصنع قادر على توفير طلبات جهاز Galaxy Alpha، فطلبات Apple الهائلة تمنع المصانع من أخذ استراحة وتنفيذ طلبات Samsung!

يجدر الذكر أن Galaxy Alpha لا يحمل هيكل معدني سوى في أطرافه، أما في الخلف فهو تمامًا كالـ Galaxy S5، بلاستيكي مع نقاط تزيينية.

شركة Samsung تأمل أن يكون Galaxy Alpha هو المنافس الأقوى ضد الايفون 6، الجهاز سيحمل شاشة مشابهة للـ Galaxy S3 مقاسها 4.7 إنش، وسيحمل بداخله ذاكرة تخزينية سعتها 32 جيجابايت، مع عدم توفير إمكانية زيادة السعة بواسطة MicroSD.

إن كانت التفاصيل الخاصة بالمصدر صحيحة، فهذا إلى حدّ ما يحسب كنقطة “جنون” لـ Samsung، فقبل تصميم وبناء وتجهيز المنتج للتصنيع، يجب عليها معرفة ما إن كانت تتمكّن من توفير هذا الجهاز بالكميّات المطلوبة.

هل تعتقد أن Samsung حقًّا لن تتمكن من توفير كميّات كبيرة من Galaxy Alpha نظرًا لطلبات Apple الضخمة من الايفون 6؟

5 تعليقات

  1. ما دام ان الهاتف الكوري لا يحمل الألمنيوم إلا في أطرافه فلا أتوقع ان يتعذر إنتاجه بدرجة كبيرة ولكن طبعاً سيكون هناك تأخر ؛)
    سامسونغ باتت مجنونة فعلاً في الكثير من الأشياء مثل الإعلانات الساخرة ومثل هذا المنتج البائس امام iPhone 6

  2. المنافس الحقیقی ل ایفون6 ستکون جلکسی نوت4

  3. المنافس الحقیقی ل ایفون6 ستکون جلکسی نوت4

  4. كوريا التهمت الصناعات اليابانيه والامريكيه واكبر مثال في مجال السيارات ومجال التكنولوجيا ليس بالحديث فليس هناك علاقه بين الصناعه والتميز بالأداء

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *