الرئيسية » تقارير » تجربتي مع الجالاكسي S4

تجربتي مع الجالاكسي S4

في منتصف شهر مارس الماضي، أعلنت الشركة الكورية “سامسونج” عن هاتفها الذكي الجديد والأحدث “الجالاكسي S4” بمزايا جديدة وخصائص أبهرت كل مُستخدمي الهواتف الذكية، وبعد شهر تقريبًا من حدث الإعلان عن الجهاز، أصبح الجالاكسي S4 متوفرًا في الأسواق! وها أنا الآن أمتلك الجالاكسي S4 بعد إستخدام طويل الأمد للآيفون.

Galaxy S4 1

في البداية، يجب أن أكون في غاية الصراحة، لم يَخطر ببالي يومًا أن أمتلك جهاز “آندرويد”، ليس بسبب إمتلاكي للآيفون، ولكن بسبب النظرة السلبية التي أخذتها عن النظام والأجهزة بشكل عام، ومنها التعقيد وسوء الدعم في الأجهزة والخامة السيئة وغيرها من النقاط.

لكن! الجالاكسي S4 لن أقول سوى أنه غير الكثير والكثير من النظرة السلبية التي أخذتها عن أجهزة الآندرويد ولكن بنفس الوقت تأكدت من بعض ما جاء من إنتقادات حول أجهزة الآندرويد، وهذا للأسف طبعًا.

بعد إستعمال طويل للآيفون، وبعد قناعة تامة بروعة الآيفون من كل النواحي، ها أنا الآن أمتلك أيضًا أحد أجهزة سامسونج الذكية “الجالاكسي S4” بجانب الآيفون، وأستعمله إستعمال شخصي ويومي ولعدة ساعات، وأعتقد أنه حان الوقت لأقدم تجربتي مع الجهاز، كمُستخدم سابق وحالي للآيفون، ومُحب أبدي لشركة آبل.

يُرجى الأخذ بعين الإعتبار، أن ما أكتبه في هذا التقرير ليس بمثابة المقارنة مع الآيفون، وإنما تجربة عامة للجهاز وعن أهم النقاط التي ينغبي لكل مُستخدم أن يهتم بها قبل وبعد شراء أي جهاز ذكي، لعلها تكون مفيدةً لدى بعض المُستخدمين، وخصوصًا أولئك الذين يقدمون كل الإخلاص لشركة آبل.

الشراء:

بطبيعة الحال، بعد إتخاذ القرار، تم شراء الجهاز باللون الأبيض ربما بسبب جمالية اللون الأبيض على الجهاز أكثر من الأسود، مع ذاكرة 16GB و يا ليتها كانت 16GB. بالطبع الجهاز كان في صندوق باللون الخشبي، يحوي على السماعات وُكتيب “لا أعلم ما فائدة الكتيبات للأجهزة الذكية في هذه الأيام” بالإضافة إلى البطارية! نعم البطارية القابلة للإزالة ذات سعة 2600 ميلي أمبير.

Galaxy S4 6

تم تركيب البطارية وتشغيل الجهاز، في البداية لا أنكر أنني إندهشت بروعة شاشة الجالاكسي S4 وتصميمه ومدى خفته، وبعد دقائق، أردت تركيب “شريحة الإتصال” في الجهاز، وكعادة أجهزة سامسونج سأكون مجبورًا على إزالة الغطاء الخلفي، وهنا كانت المصيبة، الجهاز من البلاستيك المقوى، بالرغم من كل المراجعات السلبية والسيئة لخامة الجهاز، إلّا أن ما رأيت كان أسوء وأسوء، وحتى أثناء إزالة الغطاء شعرت وكأنه يتكسر بين يدي، وبعد دقائق أدخلت الشريحة، وبنفس الوقت جائني شعور رائع عندما رأيت مدخل لذاكرة ثانوية بالرغم من عدم حاجتي لها.

لن أطيل عليكم كثيرًا في المقدمة، ولكن مرحلة الشراء وأول نظرة على الجهاز أعتبرها في غاية الأهمية، وأحببت أن أضعها قبل التحدث عن الجهاز، ولكن بشكل عام، كان نظرة أولية جيدة لا بأس بها.

الآن لنتحدث عن رأيي وإعتقادي في عدة النقاط خاصة بالجهاز، وكلي أمل أن تفيد تجربتي الشخصية كل مُستخدم لهاتف ذكي متابع لمدونة الديف تيم العربية:

التصميم

بشكل عام، التصميم أنيق وجميل، الواجهة الأمامية تقريبًا كلها شاشة للجهاز “5 بوصة” وتحمل كاميرا أمامية و 3 مستشعرات، ويمكن ملاحظة ضوء بجانب المستشعر الأيسر يظهر عند وجود أي إشعارات وهذه ميزة بالنسبة لي “مفيدة” بالإضافة إلى وجود زر الهوم في منتصف المنطقية السفلية الأمامية من الجهاز، أما الواجهة الخلفية كتصميم فهي جميل، تبدو على شكل أفعى مُنقطة وهذا يظهر في اللون الأسود أكثر من الأبيض وفي الواجهة الخلفيةيمكن فيها مُلاحظة بروز للكاميرا وبروز آخر للسماعة في أسفل الجهاز من الناحية الخلفية، هنا يبدو أن سامسونج أضافت قليلاً من السحر على التصميم ليكون هناك توازن بين كل من بروز الكاميرا وبروز السماعة. على الأطراف زر الباور وعلى الطرف الآخر أزرار السماعات.

Galaxy S4 5

حجم الجهاز؟ بالنسبة لي كان منُاسب، ربما يقول البعض أنه الشاشة كبيرة نوعًا ما، ولكن هذا بالفعل ما يميز أجهزة الجالاكسي بكل أنواعها وهي الشاشة الكبيرة. أما فيما يخص المقدرة على التحكم بالجهاز، من خلال اليد الواحدة هناك صعوبة نوعًا ما في إمساك الجهاز والتحكم به بنفس الوقت، وهناك صعوبة بسيطة في الوصول إلى زوايا الجهاز، ولكن بالتأكيد ستزداد الصعوبة في حال كنت بوضع إهتزاز مثلًا في سيارة.

شاهد الصورة التالية والتي تُظهر النُحف الرائع للجهاز:

Galaxy S4 8

الأداء

الأداء للجهاز يمكن أن أقول بأنه جيد جدًا، علمًا بأن الجهاز الذي أملكه هو طراز GT-I9500 ويأتي بمعالج ثماني النواة OCTA مع رقاقة Exynos 5410 بتردد 1.6 غيغاهرتز ومعالج رسوميات PowerVR SGX 544MP3.

عندما نتحدث عن الأداء فبلا شك سنتحدث عن سرعة الجهاز، والجهاز يملك سرعة ممتازة وأحيانًا يكون هناك بعض التأخير “غير الملحوظ” عند فتح تطبيقات رئيسية مثل الهاتف والرسائل والكاميرا، أما التطبيقات والألعاب فسرعة فتح التطبيقات ممتازة. وكذلك سرعة الإلتقاط بالكاميرا فكانت بغاية السرعة، ولكن في حال التصوير بتكرار وبسرعة كبيرة قد يكون هناك بعض البطء، الذي اراه “شخصيًا” طبيعي.

Galaxy S4 2

هل يتطلب حذف التطبيقات من الخلفية؟ الجواب ببساطة “نعم”، عليك حذف التطبيقات، أولًا للحفاظ على عمر البطارية وهذا ما لم أشاهده بتاتًا على الآيفون، وثانيًا، للحفاظ على سرعة الجهاز، ولنركز على كلمة “للحفاظ” أي لإستمرارية الجهاز على سرعته.

وفي الفترة الأخيرة، قمت بإلغاء تفعيل ميزة S Voice عبر الضغط على زر الهوم مرتين، وبالفعل لاحظت وجود فرق “أحيانًا” عند فتح التطبيقات الرئيسية، مثل الهاتف والكاميرا و الرسائل.

الشاشة

شاشة رائعة من نوع  Full HD Super AMOLED بمقاس 5 بوصة مع وضوح 441 ppi، وببساطة، هي أكثر ما نال وحاز على إعجابي في الجالاكسي S4، دقة رائعة ووضوح لا مثيل له، ويمكن ملاحظة هذا الأمر عند تشغيل أحد الفيديوهات أو التنقل بين الصور عالية الدقة، التفاصيل الصغيرة تظهر والإستمتاع بالفيديوهات يكون مميز.

Galaxy S4 3

ببساطة، الشاشة رائعة ولم أجد “حتى الآن” أي عيوب أو مشاكل في الشاشة، والأداء كان في غاية الروعة، وبالنسبة لي وجود مثل هذه الشاشة في الهاتف الذكي يكفيني للإقتناع بشكل كبير بهذا الهاتف الذكي.

الكاميرا

الكاميرا ايضًا تُعد من المميزات الرائعة والهائلة في الجالاكسي أس 4، ولكن الحق يُقال فإن التصوير بالوضع الليلي لم يُعجبني إلى درجة كافية، أما التصوير في الإضاءة الجيدة فكان في غاية الروعة.

أما مميزات الكاميرا، بالواقع، حتى الآن الكثير من تلك المميزات في الكاميرا إستعملتها لمرة واحدة فقط وهي بعد شراء الجهاز، ربما لم أكن في حاجة ماسة لهذه المميزات، ولكن بنفس الوقت أجد بأن لكل ميزة وقت مناسب لإستعمالها ولتكون مفيدة، أما عن عيوب بعض المزايا، فأذكر منها التركيز التلقائي وإستمرار التركيز ولو لحركة بسيطة، ربما كان على سامسونج أن تُضفي مزيدًا من التحسين على هذه الميزة.

Galaxy S4 4

أحد المميزات التي لم أستفد منها بشكل كبير هي الكاميرا المزدوجة والتي تتيح لك الإلتقاط بالكاميرا الأمامية والخلفية بنفس الوقت، ولكنها رائعة في حال كنت ترغب بإخبار أصدقائك بأنك متواجد في مكان ما، عبر تصوير نفسك وتصوير المكان بنفس الوقت، أما المزايا المفيدة بالنسبة لي فكانت ميزة تدعى Drama Shot حيث تقوم بإلتقاط عدة صور وتجميعها في صورة منفردة بطريقة جميلة وميزة دمج الصوت مع الصورة وغيرها.

الكاميرا من ناحية “التصوير” كانت لا يُعلى عليها، أما من ناحية المزايا فهي مفيدة ولكن بأوقات محددة فقط، ونادرًا ما استعمل بعض المزايا، ولكنها بالنسبة لي “إضافة” تغنيني تمامًا عن أي تطبيقات خارجية من المتجر خاصة بالتصوير وتعديل الصور او إلتقاط صور بأوضاع مختلفة.

إليكم صورة من تصوير الجهاز في وضع النهار:

20130523_113140

الصوت

لا أود الحديث عن هذه النقطة كثيرًا، لأن مسألة الصوت أصبحت محسومة في كثير من الهواتف الذكية، ولكن ما لاحظته في الجالاكسي S4 هو نقاء كبير في الصوت سواء في السماعة الموجودة بالجهاز أو عند توصيل السماعات الخارجية للرأس، كان أداء الصوت بشكل عام جيد جدًا، ولا يوجد أي عيوب أو مشاكل لاحظتها حتى الان في الصوت.

كما أن موقع السماعة في الجهاز يُعد شيء إيجابي خصوصًا عند مسك الجهاز سوا باليد اليمنى أو اليسرى، بحيث يخرج الصوت بدون إغلاق اليد على السماعة، كما أن السماعة تُعد هادئة على عكس الأجهزة الأخرى التي تعاني من حالة من عدم الإستقرار في حال إستمرار الصوت العالي في السماعة.

المزايا الإضافية

في الكاميرا، وضعت سامسونج مزايا Camera Galaxy بداخل الجالاكسي S4، مما يعطيك تجربة أنك تستخدم كاميرا شبه احترافية حقيقة، وهذا بكل تأكيد يعكس قدرة الجالاكسي في الهاردوير والسوفتوير.

أما المزايا الأخرى كالتحكم عن بعد عن طريق العين أو التأشير باليد، فهي ممتازة جدًا في حالة كانت يدك متسخة، فهذا لن يجبرك على لمس الجهاز، ولكن بنفس الوقت لا يوجد إستعمال حقيقي لهاتين الميزتين، فمن الأفضل والأسرع “بالنسبة لي” أن أتحكم عن طريق اليد، كما أنني واجهت مشكلة عدم عمل ميزة التحكم بدون لمس الجهاز في بعض الوضعيات مثل وضعية الاضاءة المنخفضة، وهذا أحبطني شخصيًا، لكن بشكل عام هذه المزايا تبقى جيدة وبداية مقبولة لسامسونج، وأحيانًا تكون مفيدة في حال كنت تريد التباهي بين أصدقائك 🙂

Galaxy S4 9

هناك أيضًا بعض المميزات الأخرى التي أضافتها سامسونج في الجالاكسي اس 4، مثل المترجم البصري، فبمجرد فتح التطبيق المختص في ذلك وتوجيه الكاميرا لأي كلمة مكتوبة يتم ترجمتها تلقائيًا والمميز أنها تدعم العربية بشكل ممتاز، هذه الميزة رائعة ومفيدة لي كثيرًا، خصوصًا عند الترجمة من لغات أجنبية غير الإنجليزية.

بالإضافة إلى المترجم البصري، هناك أيضًا المترجم S Translator والذي يحول الكلام الذي تقوله إلى أي لغة أخرى، وللأسف هذا التطبيق حتى الآن لا يدعم العربية، ولكنه مفيد ومفيد جدًا خصوصًا في حالة السفر.

هناك أيضًا تطبيق WatchOn والذي حتى الآن لم أقم بتجربته، حيث يتيح لك هذا التطبيق التحكم بالتلفاز الخاص بك عبر الجالاكسي S4 من خلال الأشعة، تطبيق مميز وفكرة جديدة، لكن ليست بغاية الأهمية.

التطبيقات

في البداية، واجهتي مشكلة مع متجر التطبيقات الخاص بالآندرويد Play Store، حيث تواجدي في “فلسطين” يمنع عملية تحميل بعض التطبيقات او حتى أغلبها، فتظهر رسالة خطأ تقول “هذا العنصر غير متوفر في بلدك” ومع ذلك تمكنت من حل هذه المشكلة، وبالفعل تمكنت من تحميل بعضة ألعاب وتطبيقات، التجربة مع تلك التطبيقات والألعاب كانت رائعة خصوصًا مع الشاشة الكبيرة، والإستمتاع يكون بلا شك أكبر وأفضل مع شاشة رائعة مميزة ومعالج رسوميات قوي.

ومع ذلك، أثناء إستعمال بعض التطبيقات الثقيلة أو الإستمرار في التصفح، أواجه مشكلة “إرتفاع حرارة الجهاز” من منطقة الكاميرا في الواجهة الخلفية للجهاز بطريقة غريبة جدًا، حتى أنني أحيانًا إستغني عن الإستمرار في اللعب أو التصفح للسخونة الكبيرة في الجهاز، لا أعلم ما السبب الحقيقي، لكن بناءً على التعليقات الكثيرة على الإنترنت يُلاحظ بأن المشكلة منتشرة، ربما تكون “برمجية” وبالتالي تُحل في التحديثات المستقبلية.

الدعم من سامسونج

للأسف من الأمور التي بدأت من اليوم أنزعج منها، ففي صباح هذا اليوم ظهر تحديث جديد لنظام الجالاكسي S4 وحتى الآن وبعد أكثر من 3 مرات بحث عن تحديث لم أجده! أي أن التحديثات تتأخر كثيرًا، وحتى أن كان هناك مشكلة حقيقة في الجهاز تخص السوفتوير، فلا أتوقع أن تصل بأي وقت قريب، وهذا طبعًا لسوء الحظ، فجهاز لا يقل تكلفته عن 650$ يتم بيع عشرات الملايين منه، كان من المفترض أن يتم تقديم مزيد من الدعم له سواء دعم في البرمجيات أو حتى دعم في وكلاء شركة سامسونج حول العالم.

الجودة

وللأسف، هذه هي أسوء ما في الجالاكسي، لا أعلم كيف لشركة سامسونج أن تضع “البلاستيك” في أحدث أجهزتها الذكية بعد الفشل الذريع من ناحية الجودة في الجالاكسي S3، البلاستيك وخامة التصنيع من أسوء ما يكون، دائمًا ما نقول أن الإيجابيات تُغطي على السلبيات، لكن هذه المرة العكس! هذه مشكلة بحد ذاتها، فهناك فرق شاسع بين أن تحمل هاتف ذكي مصنوع من الألمنيوم ومن أفضل المواد في التصنيع وبين هاتف مصنوع من البلاستيك!!

Galaxy S4 7

إختبارات السقوط الأخيرة أيضًا أثبتت صحة كل ما يقال، الجالاكسي أس 4 يتأثر بأقل الصدمات، لا أعلم ما سبب إختيار سامسونج للبلاستيك كمادة اساسية في تنصيع الجالاكسي اس 4، ولكن بلا شك فإنه إختيار سيء وغير موفق على الإطلاق!

وفي النهاية نُذكركم بمميزات الجهاز:

  • الإيقاف المؤقت الذكي: ميزة إيقاف وتشغيل الفيديو الذكي، كما سرب من قبل، تمكنك من إيقاف الفيديو مؤقتا في حال تجاهل وجهك الجهاز.
  • التمرير الذكي: إنتقل إلى أعلى أو إلى أسفل أو في رسائل البريد الإلكتروني من خلال النظر وإمالة معصمك.
  • العرض الهوائي: القدرة على قبول المكالمات، تغيير الموسيقى أو تصفح شبكة الإنترنت، والصور الخاصة بك مع إيماءات بسيطة دون لمس الجهاز.
  • S Voice للسياقة: هذه التقنية تستخدم نظام ملاحة مُدمج في الجالاكسي أس 4 حيث تتيح لك إجراء مكالمات وإرسال الرسائل، والتحقق من الطقس مع الأوامر الصوتية. وعندما يأتي لك رسالة، فإنه ينبهك ويقرأ أيضاً الرسالة ويتيح لك الرد أو الإلغاء.
  • S Translator: الجالاكسي S4 يحمل ميزة S Translator التي تقوم بتحويل ما تكتبه إلى أي لغة من اللغات التسع المدعومة، إضافة لتحويل ما تقوله إلى كتابة.
  • S Health: تعتمد هذه الميزة على مستشعر الحرارة والرطوبة، وتأتي مع تطبيق مُختص، ببساطة عن طريق هذه الميزة يمكنك معرفة كل ما تريد عن المحيط الذي انت فيه!
  • كاميرا مزدوجة: إمكانية أخذ صورة بالكاميرا الأمامية والخلفية بنفس الوقت، للفيديوهات والصور.
  • مكالمة فيديو مزدوجة: يتيح للمستخدمين إجراء واستقبال مكالمة فيديو وبنفس الوقت عرض ما تقوم به على الجالاكسي!
  • الصوت والإلتقاط: يمكنك أيضاً تسجيل الصوت عندما تقوم بأخذ صور.
  • الإلتقاط الدرامي: نسخة مطورة من وضع الـ Burst، تتيح لك إلتقاط اكثر من 100 صورة خلال 4 ثواني ومن ثم عرض تلك الصور في ألبوم لسهولة التحكم فيها.
  • تشغيل جماعي: إتصل بعدة أجهزة جالاكسي أس 4 لا سلكياً للعب المباريات ومشاركة الصور والمستندات
  • قصة الألبوم: يمكنك من إنشاء ألبوم صور على أساس المناسبات الخاصة بك. كما يسمح لك بتحديد الثيمات والتخطيطات المُختلفة.
  •  WatchOn: تتيح لك التحكم عن بعد بالتلفاز الخاص بك ويقترح أيضا برامج مختلفة بناء على تفضيلاتك ويوفر برنامج الجداول الزمنية.
  • تقنية Adapt Display: تعلم المحيط الذي أنت حوله، حيث تقوم بمعادلة السطوع مع البيئة المحيطة، وهذه هي ميزة Auto Brightness الموجودة في الأيفون والأندرويد منذ سنوات عدة.
  • تقنية Adapt Sound: هي نفس فكرة تقنية Adapt Display، لكنها خاصة بالأصوات.

الإيجابيات: الشاشة بلا شك تُعد من مميزات الجهاز الرائعة بالإضافة إلى الإستجابة الرائعة والكاميرا مع المميزات العديدة والمتنوعة، والبرمجيات والمميزات الإضافية كلها رهيبة وتستحق التجربة بالرغم من عدم الفائدة الكبيرة لها، كل هذه المميزات تكفيني “شخصيًا” للإقتناع تمامًا بالجالاكسي S4

السلبيات: أولًا البلاستيك السيء والذي بلا شك يُعد بمثابة النقطة السلبية للجالاكسي S4، ومشكلة الحرارة عند منطقة الكاميرا الخلفية والتي أصبحت مزعجة كثيرًا بالنسبة لي، وأداء البطارية نوعًا ما مقبول ولكن المطلوب أن تكون أفضل بلا شك.

وأخيرًا، شاركنا برأيك حول الجالاكسي S4 في قسم التعليقات بالأسفل.

46 تعليق

  1. طيب و ايفون ٥ ؟

    • الأخ اكرم
      ألا تعتقد بأن هذا المقال سوف يزعج زميلك فى المدونة السيد :
      ( i mousa).

      و هو معروف بعشقها الشدید ل آیفون !!!
      ———————————————-
      سؤال آخر
      هل هذة المدونة ،صنع فى فلسطين الحبيبة ؟!

      • Akram

        نعم أزعجه جدًا، وكان يهددني بالقتل 😛

        وبالنسبة لفلسطين، يتواجد عدة أعضاء من المدونة منهم من السعودية و الإمارات وفلسطين.

        • لسلام عليكم اخ اكرم اتمنى ان تعطيني رايك وبصراحة هل ابهرك الجالاكسي اس٤ لدرجة انه اغناك عن الايفون وهل تجده كجهاز ذكي افضل من الايفون وايهما افضل لديك مع ذكر الاسباب مع العلم انك استخدمت الجهازين لفتره جيده تستطيع من خلالها التمييز بين الاجهاز الافضل بينهما مع الشكر الجزيل مقدما وتسلم الايادي على التصميم الراقي والهادئ للمدونة الاكثر من رائعة

          المصدر: http://www.iphonedevar.com/2013/06/galaxy-s4-review/#ixzz2VXmfIlUD

  2. اولا مبروك على شراء الجهاز

    بالنسبة لمشكلة الحرارة تم حلها في التحديث الجديد لنسخة LTE 4G و العاديه 9500

    اما من ناحية الجوده اتفق معك ان الجوده ليست جيده

    من ناحية المساحه تم حلها في جهاز LET 4G في التحديث الي نزل اليوم وهي القدرة على نقل البرامج والالعاب الي الذاكره الخارجية لاكن النسخه الثانيه وهي 9500 اتوقع خلال الاسبوع القادم سوف يتوفر له التحديث . وقد تم اضافة بعض المميزات في التحديث مثل تحسين الكاميره ونقل التطبيقات الى الذاكره الخارجيه

    طبعا انا عندي الجهاز نسخة 9500 تقريبا صار عندي اكثر من شهر والحمد الله الجهاز روعه

    • فيه مسألة مهم بنسبه للتحديث وهي أن جلكسي اس ٤ يحمل أخر تحديث من الأندرويد 4.2.2 ولم ينزل بعدها تحديث

      والتحديث الباقي فغالب لحل المشاكل وأضافة مميزات

      وفيه شيء أخر مهم وهو الدولة المسجل علىه الجهاز CSC . فيه بعض الدول ينزل عليها التحديث متأخر جداً وأفضل دولة في العالم العربي ينزل إليها التحديث مبكر هي الأمارات و بعدها السعودية.

      فالأفضل تحول الدولة إلى الإمارات عن طريق تغير CSC المسجل في الجهاز لكن يلزم من هذه الطريقة عمل روت، (مثل الجيلبريك لكن يفقد الضمان ويبقى مسجل على الجهاز وفيه طريقة تزيل المسجل على الجهاز ويرجعه عادي).

      والذي يبحث عن نظام أخف ومستقر أكثر وسريع فعليه بجلكسي اس ٤ الذي بينزل من قوقل بنظام خام، وأنا الصراحة أفضلة على أيفون وبقوه

  3. مشكور أخي على التقرير الأكثر من رائع

  4. مراجعة رائعة اخ اكرم لكن لو كنت حيادي اكثر لكان افضل …
    بعدين اخ اكرم ليش ما تسوي مراجعة للhtc one والله اكثر جهاز اعجبني من وقت طوييل .. اتمنى توخذ هاي النقطة بعين الاعتبار
    واخيرا احييك على مجهودك الرائع واصل
    ( على فكرة اول مرة اعرف انك من فلسطين مثلي : ) )

  5. السلام عليكم اخ اكرم اتمنى ان تعطيني رايك وبصراحة هل ابهرك الجالاكسي اس٤ لدرجة انه اغناك عن الايفون وهل تجده كجهاز ذكي افضل من الايفون وايهما افضل لديك مع ذكر الاسباب مع العلم انك استخدمت الجهازين لفتره جيده تستطيع من خلالها التمييز بين الاجهاز الافضل بينهما مع الشكر الجزيل مقدما وتسلم الايادي على التصميم الراقي والهادئ للمدونة الاكثر من رائعة

  6. بخصوص الشاشة لقد جربتها مع صيغة blu-ray و بدى اللون الأسود رمادي غمق هاتفي نسخة i9500

  7. تقرير أكثر من رائع وبشكل حيادي يعطي تجربة مفيدة للجميع والمقبلين على شراء هذا الهاتف.

    شكرًا جزيلا و إلى الأمام

  8. السلام عليكم
    بعد التحية والسلام والشكر لكاتب هذا الموضوع المميز والجميل الذي ضم جميع ايجابيات وسلبيات الجهاز.

    انا ايضا من محبي اجهزة ابل وكنت ومازلت من مقتني اجهزتها ولكن
    كنت التمس من خلال عملي كفني الكترونيك في مجال صيانة اجهزة الموبايل ان اجهزة سامسونح اجهزة رخيصة بكل شيء من حيث السوفتوير والهاردوير.
    ولكن ابهرني الجالكسي الجديد اس 4 واكثر شيء ابهرني هو شاشته البراقة والرائعة ، فقمت بشرائه واواجه مشاكل بالجهاز وهي:

    1- عمر البطارية قصير جدا جدا.
    2- عند فتح الكاميرة غالبا ينطفئ الجهاز ويعود ليشتغل من جديد.
    3- ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير جدا .
    4- غير امن من حيث البرامج لوجود برامج كاذبة على المتجر الرسمي.
    5- اشتريت الجهاز على انه 16 جيجا ولكن اكتشفت انه 8.9 جيجا فقط.

    خلاصة لم احب الجهاز وادائه ، ومشاكله كثيرة والجهاز رخيص جدا جدا من حيث الصناعة.

    بالنسبة لمشكلة الكاميرا اتمنى ان تساعدوني لحلها مع الشكر الجزيل

  9. يكفي الايفون جودة برامجه وسلاسة نظامه
    الجلاكسي انبهار يزول سريعا

  10. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    انا عندي ايفون و انا اعمل على اجهزة ابل منذ فترة طويلة و لكني اريد شراء جهاز اندرويد لتجربة النظام و انا في حيرة ما بين
    اكسبيريا z
    و الجالاكسي s4
    ماذا تنصحونني
    و سكراً

    • حسب انت اش تحي بل موبايل اذا تحب المميزات خد الجالكسي اذا بدك تصور تحت المي خد الاكسبيريا

  11. جهاز رائع جداً وليس له اي ند من الاجهزه الذكيه
    جبار ومميز وكاميرا اكثر من رائعه
    طبعاً امتلك ايفون4s
    ولدي جلكسي اس٤
    لكن لا استطيع تفضيله على الايفون
    والسبب الجلبريك اللذي لدي فقط
    ولو انتهى الجلبريك سوف استغني عن الايفون
    هذا رأيي بصراحه
    ايفون بدون جلبريك (ناقص)

    • اخي العزيز انا كنت اقول مثل ما تقول ولكن عندما جربت الايباد من غير جلبريك لم يختلف كثيرا وعندما تشتري برامج من المتجر لا شيء يذهب مع الريح ليس مثل الاندرويد الجلبريك يساعد نعم ولكن من دونه يكون الجهاز جيد يكفي انه غير مخترق مثل الاندرويد وانظر كم من الهكر المحترفين لا يستطيعون اختراقه مع كل احترامي لك انا عربي من فلسطين

  12. تلفون فاشل , هو فقط شاشة كبيرة ما في حدا يستعمل هذه المميزات البايخة ، نحنا بدنا نحمل تلفون ، ولي بدو يحمل شاشة كبيرة يشتري ايباد او تلفزيون ٤٢ انش ويمشي بالشارع

  13. اولا : مبروك عليك الجهاز
    ثانيا: هل هذا الجوال سيغنيك عن الايفون ٥
    لاني عندما قرأت التقرير كاملا اضنك ستترك اجهزة ابل وتتوجه للجالكسي …
    اخبرني عن تجربتك الشخصية من الافضل بدون مبالغة
    الجالكسي اس ٤ او الايفون ٥

  14. نشكرك على التقرير وراح ننتظر الايفون5s ونقارن بين الجالاكسي s4

  15. مبروك عليك الجهاز ، كان شفت الhtc one خامته افضل من الجالكسي و لا في برمجيات غير مفيدة !!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *