الرئيسية » Apple » ساعة iWatch ستقيس معدل نبضات القلب والأكسجين في الدم

ساعة iWatch ستقيس معدل نبضات القلب والأكسجين في الدم

في توجه شبه كلي نحو الصحة واللياقة البدنية، تسعى شركة Apple إلى استخدام تكنولوجيا مستشعرات الكهروضوئيات للمساعدة في  جعل ساعتها المقبلة والتي قد يطلق عليها اسم iWatch قادرة على قياس وتتبع نبضات القلب والأكسجين في الدم، مازالت هذه التقنيات في مرحلة التطوير، ولكنها ستكون جاهزة مع الـ iWatch قريبًا.

iwatch

في آخر تقارير Electrical Engineering Times الصينية، شركة Apple ستركّز بشكل كبير مع ساعة iWatch على الجانب الصحي للمستخدم، فهي تخطط لإضافة مختلف معدّلات الصحة المهمة، منها قياس نبضات القلب والأكسجين في الدم ونسبة السكر في الدم، التقنية التي ستعتمد عليها Apple هي الكهروضوئيات، ولكن من مشاكل هذه التقنية أنها لن تقدّم نتائج دقيقة جدًا لبعض المعدّلات.

لتوضيح تقنية الكهروضوئيّات، هي عبارة عن مستشعرات تقوم بقياس مختلف المعدّلات المتعلّقة بالصحة من خلال انعكاسات الضوء الخارجة عن جسم الانسان، الانعكاسات التي تمر بداخل انسجة الجسم ستكون هذه المستشعرات قادرة على تحديد كميّتها ولونها.

تقنية الكهروضوئيّات تستخدم حاليًا في مختلف المستشفيات حول العالم في أجهزة عدّاد النبض، هذا الجهاز يقوم باستخدام أشعة الضوء الأحمر المرئي والأشعة تحت الحمراء، وذلك لقياس نسبة الأكسجين التي تحملها خلايا الدم. خلايا الدم الحاملة للأكسجين تظهر تمتص مزيدًا من ضوء الأشعة تحت الحمراء، بينما غير الحاملة للأكسجين تمتص الضوء الأحمر المرئي.

في الفترة الماضية، عيّنت شركة Apple عدد كبير جدًا من خبراء الصحة وتقنيات الاستشعار الحيوي، من بين هؤلاء Marcelo Malini Lamego وMicheal O’Reilly، هؤلاء هم خبراء تقنيات أجهزة عدّاد النبض في شركة Masimo، وبوضوح تام، تعيين مثل هؤلاء الخبراء سيكون لهم تأثير كبير على ساعة iWatch.

شركة Apple بشكل أو بآخر ستتوصل إلى تقنيات لاستشعار جميع المعدّلات التي تريدها، ولكن المشكلة الأكبر ستصبح على البطارية، فساعة iWatch يجب أن تكون خفيفة جدًا وذات عمر بطارية عالي جدًا، فالمستخدمين الحاليّين غير جاهزين لشحن ساعتهم “الذكية” كلّ يوم فقط لقياس معدّلات النبض، كحل تحاول Apple إنجازه لهذه المشكلة، قد تحمل ساعة iWatch تقنيات الشحن اللاسلكي، والشحن عبر الطاقة الشمسية، والشحن الحركي، لمعرفة تفاصيل هذه التقنيات يمكنك قراءة تقريرنا السابق من هنا.

من الواضح أن ساعة iWatch هي الساعة التي ستستحق كلمة الساعة الذكية، فالمنتج من المتوقع – وكعادة Apple – أن يكون ثوريًا، فالساعات الذكية الحالية هي السبّاقة في الانتشار في سوق الساعات الذكية، أما منتج iWatch فسيكون السبّاق في استحقاق معنى اسم فئته.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *