الرئيسية » تقارير » عدد الميغابيكسل ليست كل شيء في كاميرا الهاتف الذكي

عدد الميغابيكسل ليست كل شيء في كاميرا الهاتف الذكي

في الوقت الذي كان فيه معظم مصنعي الهواتف الذكية تخوض حرباً ومنافسة شرسة لتقديم أفضل ما تملك، أثبتت شركة ‘‘آبل’’ أن الأرقام الأولية ليست كل شيء في الحكم على الهاتف وإنما تجربة المستخدم.

الكثير منا عندما يخطط لشراء هاتف ذكي يحمل كاميرا يسأل البائع عن عدد الميغابيكسل في الهاتف، بحيث أصبح هذا الأمر مقياس وعامل مهم عند الناس لتمييز بين جودة كاميرا هذا الهاتف الذكي وذاك، ولكن الأمر مختلف تماماً، فعدد الميغابيكسل قد يكون خدعة، نعم ذلك صحيح!

الموقع التقني الشهير CNET نشر تقرير مثير يفسر فيه لماذا عدد الميغابيكسل ليست كل شيء وأهم شيء عند شراء هاتف ذكي جيد، بالطبع هذا التفسير لن يكون تفسير عظيم لخبراء التصوير الفوتوجرافي أو أي شخص يملك معرفة فنية جيدة، وطبعاً معظم مشتري الهواتف الذكية ضمن تلك الفئات القليلة.

CNET أكد على أهمية حساس الكاميرا ‘‘المستشعر’’، وكذلك الجزء المسؤول عن إلتقاط الضوء القادم من خلال عدسة كاميرا الهاتف الذكي، ولذلك يمكننا القول أن حجم حساس الصور ‘‘المستشعر’’ ذو أهمية كبيرة، وبطبيعة الحال مستشعر أكبر وبكسل أكبر  والمزيد من الضوء المُجمع، كل هذا يؤدي بلا شك إلى صورة أفضل.CNET أشار أيضاً أن الهواتف المحمولة القادمة في المستقبل سوف تأتي برقاقة تصوير مخصصة منفصلة عن CPU و GPU ومجسات إستشعار ضوئية لمساعدة التصوير في الإضاءة الخافتة.

حالياً يبدو أن آبل بالفعل أصبحت تهتم في بمجسات الإستشعار الضوئية وكذلك حجم البكسل، وبالرغم من أن عدد الميغابيكسل يبقى له دور فعال في تحسين الصورة والكاميرا إلا أنه ليس كل شيء في كاميرا الهاتف المحمول، لذلك هذا ما قاله ستيف جوبز عندما أعلن عن الآيفون 4 بوجود كاميرا 5 ميغابيكسل:

‘‘الجميع يحب ان يتحدث عن الأمور التي لها تأثير ملموس جدا عندما يتعلق الأمر بتصوير مثل الميغابكسل، لكننا نميل إلى طرح السؤال:” كيف لنا أن نجعل الصور أفضل؟’’

وأضاف ‘‘إنها أمور مختلفة، الميغابيكسل شيء لطيف ولكن كاميرات الهواتف في الواقع تلتقط صور ذات جودة منخفضة، لأن كاميرات صغيرة جدا، وأجهزة استشعار صغيرة جدا، عدسات صغيرة جدا’’.

هذا الأسلوب الذي إتبعته آبل في عهد ستيف جوبز ما زال حتى الآن ومنذ إطلاق الآيفون 3Gs وصولاً بالآيفون 4S، فكان هم آبل الشاغل في كاميرا الآيفون هي الحفاظ على نفس حجم البيكسل وضمان عدم تقليل كمية الضوء الملتقطة، كل هذا يفيد إلى أن آبل تحاول أن توازن بين كافة قدرات الكاميرا في الآيفون لكي لا تغطي إحداها على الآخرى.

الآن لا تنسى مشاركة رأيك حول الموضوع في التعليقات بالأسفل.

المصدر : CNET

5 تعليقات

  1. شي جميل جدا
    تشكرون عليه

  2. والله كلام صحيح 100%

  3. iMosa3da

    شكرا على المعلومات القيمة أخي أكرم، أكرم الله وجهك 🙂
    لكن احب ان أوضح أن عدد البكسلات شيء مهم، لكنها ليست الأهم، يعني كاميرا بها عدسة خارقة لكن مع عدد بكسلات ضعيف لن تكون الصورة ذات جودة جيدة

  4. مقارنة بين النوكيا n8 يحمل 12 ميجابكسل وايفون 4 يحمل 5 ميجابكسل / النتيجة صورة الايفون افضل بكثير من صورة النوكيا ونفس الحالة فالظلمة الوضوح اكثر لكن الفلاش اضعف فالايفون

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *