الرئيسية » تقارير » الهواتف الذكية متوسطة الحجم تكتسح السوق الإلكتروني

الهواتف الذكية متوسطة الحجم تكتسح السوق الإلكتروني

مع إعلان أبل عن الأيفون في عام 2007، فالجميع كان يقول عنه كبير الحجم، فذلك كان في عصر حعل الهواتف أصغر وأصغر، لكن مع إنطلاق الأندرويد، وبدء سامسونج بتصنيع منتجاتها، انعكس الأمر على الأيفون، فبدلًا من كونه جهاز كبير الحجم، أصبح يعتبر من الهواتف الذكية صغيرة الحجم نسبيًا، لكن في النهاية، الجهاز لم يتغير كثيرًا مع تطور الأحجام، فكل ما تغير عليه هو زيادة تسعة ميلي مترات في طول الجهاز!

iPhone 5 & S4 & Note2
الأجحام الموضوعة ليست دقيقة

في دراسة جديدة من Flurry، تبين أن الهواتف الذكية ذات شاشة بحجم متوسط، أي ما بين 3.5 و4.9 إنش هي الهواتف الذكية الأكثر انتشارًا، بينما الهواتف الذكية ذات شاشة بحجم كبير، أي ما بين 5.0 و6.9 هي الفئة الأقل انتشارًا.

الدراسة تمت على على أكثر من بليون جهاز ذكي، من فئة الهواتف الذكية والتابليت حول العالم، وتم الحصول على معلومات من أكثر من 200 جهاز مختلف النوع، وبهذا، قسمت فئات الأجهزة الذكية إلى التالي:

  1. الهواتف الذكية الصغيرة (كالبلاكبيري): 3.5 إنش أو أقل
  2. الهواتف الذكية المتوسطة (كالأيفون): ما بين 3.5 إنش و4.9 إنش
  3. الهواتف الذكية الكبيرة أو ما يسمى بالـ Phablet (كالجالاكسي نوت): ما بين 5.0 و6.9 إنش
  4. أجهزة التابليت الصغيرة (كالأيباد ميني): ما بين 7.0 و8.4 إنش
  5. أجهزة التابليت الكبيرة (كالأيباد الأصلي): 8.5 إنش أو أعلى

بعد الدراسات التي تمت، والحصول على المعلومات الأكثر دقة من بين الدراسات كلها، النتيجة رتبت على الشكل التالي:

Devices Domination to the Market

تبين الدراسة أن الهواتف الذكية التي يتراوح حجم شاشتها ما بين 5.0 و6.9 إنش هي الأقل انتشارًا، فنسبة انتشارها في السوق هي 3%، بنما الأجهزة متوسطة الحجم، التي يتراوح حجم شاشاتها ما بين 3.5 و4.9 إنش هي الأكثر انتشارًا، فنسبة انتشارها في السوق هي 72 بالمئة.

هذا ما ذكر في تقرير الشركة القائمة على هذه الدراسة Flurry:

الشريط الأعلى في هذا المخطط يظهر تنوع فئات أكثر من 200 جهاز مختلف، أي المقارنة هنا بالفئة وليست المبيعات… الشريط الثاني يظهر توزيع الفئات التي يقوم كل مستخدم باسخدامها، حيث بعض الأجهزة قد يكون لديها أكثر من مستخدم… الشريط الثالث يعرض توزيع الجلسات، نظرًا لوجود بعض المستخدمين الذين يقوموا باستعمال التطبيقات أكثر من المستخدمين الآخرين…

التفسير الوحيد الذي قد يضع على هذا التوزيع العالي للهواتف الذكية ذات شاشة متوسطة الحجم، هو أن المستخدمين يستعملوا هذه الشاشات في حياتهم بفعالية تامة وسرعة كبيرة، بينما هؤلاء المستخدمين يفضروا أجهزة الكمبيوتر على أجهزة الـ Phablet والتابليت لمشاهدة الفيديوهات.

بالنسبة لي، أتوقع أن تزيد فئة الـ Phablet كثيرًا، حيث أن سنة 2013 قامت بإخراج عدة هواتف ممتازة بحجم 5.0 إنش كالجالاكسي S4، والسوني إكسبيريا Z، كما أن سامسونج هي أول من أطلق أكثر جهاز Phablet نجاحًا، وهو الجالاكسي نوت، وبالجيل القادم منه، الجيل الثالث، قد تأتي هذه الأجهزة بنسبة أكبر من 3%.

8 تعليقات

  1. اتمنى ان يصبح ايفون في المستقبل 3، 4 او 5، 4 انج

  2. 5 بوصه انسب مقاس لاي هاتف ذكي

    مساحه كبيره للعمل و مريحه و حجم مناسب للجيب ايضاً

    • iMosa3da

      كلٌّ برأيه، لكن يبدو أن فقط 3% من مستخدمي الأجهزة المحمولة يوافقونك الرأي!

      • اخي محمد انا اقصد انه سوف يكون الاتجاه للفتره القادمه التحول لحجم ٥ بوصه وسوف يشجع المستخدمين علي شراؤه هو انخفاض تكلفتها

        في وقتنا الحالي ٥ بوصه من الهواتف المكلفه نسيباً

        ولكن مع انتشارها سوف تصبح هيه الدارجه و تحتل اكثر من ٧٠٪

  3. كراي شخصي ما افضل الاحجام الكبيرة

    افضل حجم Iphone 4s & Iphone 5

    5 انش —> هذا لابتوب مب موبايل يكون في جيبك كل مكان

  4. في الصورة مكتوب اجحام ويجب احجام

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *