الرئيسية » تقارير » علماء يكتشفون تقنية قد تحدث طفرة ضخمة في البطاريات!

علماء يكتشفون تقنية قد تحدث طفرة ضخمة في البطاريات!

استطاع فريق أبحاث في جامعة ألبيرتا الكندية من التوصّل إلى تقنية قد تؤدي إلى حدوث ثورة في عالم البطاريات، فببعض التغييرات في بنية وتركيب البطارية تم التوصل إلى نتائج حسّنت الأداء جذريًا، الحل يمكن وبسهولة أن ينفّذ على بطاريات اللابتوب والهواتف الذكية والتابليت والأجهزة الطبيّة وغيرها من الأدوات الكهربائية.

ipad-battery

وفقًا لمقابلة مع قائد فريق الأبحاث، تشي-واي كوي، البطاريات التي عمل فريقه على تطويرها – وما زالوا يطوّرونها – هي من نفس نوع بطاريّات الليثيوم-أيون المعتادة في معظم الأجهزة الإلكترونية، ولكن الفرق هو أن البطاريات الجديدة يمكن أن تشحن بسرعة أعلى، وأن تصمد لفترة أطول، وأن تصدر طاقة أقوى.

قال القائد خلال المقابلة: “ما قمنا به هو تطوير تكنولوجيا جديدة في الكيمياء الكهربائية، التكنولوجيا تجعل للبطاريات كثافة طاقة عالية وكثافة قوة عالية… قمنا بتجربة الكثير من الخامات المختلفة. في العادة الكربون يستخدم كمسرى كهربائي في بطاريات الليثيوم-أيون، ولكننا استخدمها الكربون كمهبط يكتسب الإلكترونات”.

النتائج التي حصل عليها فريق الأبحاث مع التركيب الجديد للبطاريات أفضل بـ 5 إلى 8 مرّات من البطاريات الحالية من ناحية معدّل إصدار الطاقة، الرائع هو أن هذا التركيب الذي يستعمل الكربون كمهبط ليس غالي السعر وآمن الاستخدام، وهذا على خلاف عديد من تجارب تحسين البطارية.

جدير بالذكر أن التقنيات ولو تم التوصّل إليها، إلّا أنها تستغرق أعوامًا لإتقانها وتنفيذها واختبارها بدقّة عالية جدًا، كما أن مثل هذه التقنيات الجديدة يجب التأكّد من أسلوب استعمالها ووضعها في الأجهزة الإلكترونية، لذلك لا تستعجل كثيرًا لترى البطاريات الخارقة في جهازك الإلكتروني المقبل.

2 تعليقان

  1. المصطلح المستخدم للتعريف بهذا النوع من البطاريات هو الليثيوم-أيون.

  2. هذا رائع، تحركي يا آبل، ههههه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *