الرئيسية » Apple » سامسونج ستقاضي أبل إن وضعت تقنية الـ4G LTE في الأيفون 5

سامسونج ستقاضي أبل إن وضعت تقنية الـ4G LTE في الأيفون 5

سامسونج مازالت غاضبة من قرار المحكمة بادانتها 1.05 مليار لأبل، ويبدو أن ذلك أثر على تصرفاتها مؤخرا، حيث ستقوم بدفع مبلغ أقل لمن يريد اعادة بيع جهازه إليها. وأعلنت سامسونج اليوم أنها ستقوم بمقاضاة أبل، إن وضعت تقنية الـ4G LTE في جهازها القادم، الأيفون 5.

الـLTE هي التقنية الجديدة من تقنية الشبكات والتي تستخدم للاتصال الشبكي اللاسلكي، ويبدو أن سامسونج تحصل على بعضاً من براءات الاختراع الخاصة بالتقنية. ورويترز تقول مؤخرا أن سامسونج لديها 12.2% من التقنية، ونوكيا لديها 18.9% وكوالكوم 12.5% وأريكسون لديها 11.6% من البراءات.

بالرغم من حصول سامسونج على عدد جيد من براءات الاختراع، إلّا أنها لا تملك الحصة الأكبر، فنوكيا مثلا لديها 18.9% من البراءات، لكن يبدو من رد سامسونج أنها لا تنوي على خير في السنوات القادمة، حيث ستكون شرسة بعد المعاملة السيئة التي حصلت عليها في المحكمة الامريكية.

أفاد تقرير Korea Times أن سامسونج تحاول الآن التعاون مع شبكات الاتصال الأمريكية للعودة والهجوم ضد أبل. وسامسونج حاليا تتحدث مع شركة Verizon حول تصميم أجهزة الجالاكسي القادمة، ومن التغييرات التي تريدها سامسونج التحويل لنظام الويندوز فون ولو بشكل جزئي للابتعاد عن براءات الاختراع التي تحدث بسبب اعتمادها على نظام الأندرويد.

هل تعتقد أن ذلك سيؤثر على أبل في إضافة تقنية الـLTE بجهاز الأيفون 5؟ أم أن هنالك العديد من يدعم أبل في المحاكم؟

8 تعليقات

  1. ليه الزعل ياسامسونج !! كل حرامي وله يوم .. ويومك دي الوأتي .

  2. ابل لها اختراعات ولن تسرق من اي شركة اخرة

  3. انا كنت من اشد المعجبين بالايفون ومن المتعصبين الى ابل استخدمة 3GS و بعته واشتريت 4 اول مانزل في الاسواق ولاكن حينما رايت ابل تقول بصريح العباره تقنيت الفيس تايم سوف تحجبها عن المستخدمين في الشرق الاوسط قلت في نفسي لماذا السنا من عملائها اليس لنا الحق في هذي التقنيه مثل باقي الدول وفعلاً لم نستفيد من هذي التقنيه الا بستعمال الجلبريك وهي تحارب الجلبريك والكثير من مستخدمين الايفون والايباد لا يعرفون عمل جلبريك لاجهزتهم مما يضطرهم لدفع مبالغ ماليه لعمل جلبيريك مع العلم بان الجلبريك هو عباره عن تطبيق مجاني في متناول الجميع وعد فتره قامت ابل بحذف تطبيق غزه من متجرها لماذا ؟؟؟؟ افهمها يا فاهم
    وبعد فتره نزل في الاسواق ايفون 4S ولم تغير في الشكل فقط اضافة خدمة السيري وغيرت في القطع الداخليه مثل المعالج والكاميره
    ومن هذاك اليوم وانا اكره سياسة ابل وهي ان اشتري جهاز بنصف راتبي ولا اقدر حتى ان اختار نغمة غير النغمات التي تفرضها علي من الجهاز ولا اقدر ان ارسل صور بالبلوتوث بدون جلبريك لا اقدر ان احمل ملفات من النت من متصفح سفاري او اي متصفح اخر بدون جلبريك المصدر الوحيد للبرامج هو الابستور بدون جلبريك
    الى ان اخبرني صديقي عن الجلكسي اس 2 ووجدت الاس 2 يتفوق عن ال 4S بكثير وبامكاني ان اركب فيه البرامج بكل سهوله من الماركت او من غير الماركت استطيع مشاركة البرامج مع اي جهاز اخر نظام اندرويد بكل سهوله عن طريق البلوتوث او الايميل او الواي فاي والكثير من المزايا لم اتمتع بها مع ابل

  4. سامسونج مازالت غاضبة من قرار المحكمة بادانتها 1.05 مليار لأبل

    هي 1.05 بليون دولار وليس مليار …كل المواقع العربيه دونت بانها مليار
    ولكن كل المواقع الاجنبيه دونتها بليون
    وقد قامت سامسونج بدفع المبلغ بارسال 35 شاحنه ولكن المفاجأه كان المبلغ من فئه 5 سنت
    حيث ان المحكمه لم تحدد ذلك 🙂

    • مليار بالعربي = بليون بالنجليزي

      موضوع ارسال المبلغ بفئة ٥ سنت غير صحيح لانه ببساطة هناك اجراءات لم تنتهي بعد … والحكم لم يحن موعد تنفيذه بعد

  5. لا أعلم لكن لم لا تقوم سامونج بذلك بما أن الآيباد الجديد يستخدم تقنية LTE في معظم دول العالم ؟
    ربما هناك تقنيات أخرى تختلف عن الهاتف لكن الأمور لا تبشر بخير،،،، خلينا على النوكيا

  6. هههههه حقا شركة سامسونغ تستخدم اسلوب الأطفال
    ضربني وبكى سبقني واشتكى …
    كان سامسونغ تلعب تحدي ولديها حقد على ابل , بينما ابل تستخدم السياسه ولم تسرق او تكشر عن انيابها
    حتى في مسأله الدفع فقد دفعت سامسونغ المبالغ على شكل قطع نقدية !!!
    ههههههههههههه حقا كم يضحكني عناد هذه الشركة التي جعلتها تستخدم اسلوب المراهقين
    وايضا سكوت شركة ابل عن كل شي وسريتها وتعمل بسياسه والمحاكمات

  7. انا اعتقد ان هذه الخدمة خاصة بشركات الاتصالات حول العالم يعني اذا شبكة الاتصال داعمة الخدمة يدعمها الجهاز الذي يحمل الهاردوير المناسب لها

    فهي ليست لشركة ( سبونج بوب ) قصدي سامسونج

    ولكنها للكل وستضع ابل هذه الخدمة في اجهزتها رغم أنف شركة الغسالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *