الرئيسية » Apple » Apple ستضع مستشعرات حرارة وضغط ورطوبة في الايفون؟

Apple ستضع مستشعرات حرارة وضغط ورطوبة في الايفون؟

حصلت Apple حديثًا على عدد من براءات الاختراع من المكتب الأمريكي لبراءات الاختراع والعلامات التجارية، براءات الاختراع تصف كيف للأجهزة الإلكترونية المحمولة كالايفون والايباد والساعات الذكية أن تستفيد من معرفة الحالات الخارجية كدرجة الحرارة والضغط والطقس والصوت.

Sensors

براءة الاختراع الأولى كانت تصف الأجهزة الإلكترونية التي تحمل مستشعرات تتعلق بالبيئة المحيطة، هي تعمل على الأجهزة التي يوجد بداخلها مكبّرات صوت ومايكروفون وعدد من المستشعرات التي يمكنها التعرّف على التغيّرات اللحظية بالجهاز، هذه المستشعرات قد تكون لدرجة الحرارة، الضغط، الرطوبة وغيرها.

براءة الاختراع الثانية، كانت تتعلّق وتختص بمستشعرات درجة الحرارة، Apple تقول أن مثل هذه المستشعرات يمكن أن يتم بناؤها داخل زرّ أو في منطقة ظاهرة على الهيكل الخارجي للجهاز، بحيث يمكن للمستشعر أن يتعرّف على درجة حرارة البيئة المحيطة، وكذلك على درجة حرارة الأجسام.

ما يمكن أن يُشار إليه من براءات الاختراع هذه أن Apple تريد تمكين المستخدم من التعرّف على درجة حرارته بمجرّد الذهاب إلى تطبيق Healthbook والقياس درجة الحرارة عبر وضع أصبعه على الهاتف.

بالطبع، كجميع براءات اختراع Apple، لا يمكن التعرف على الموعد الذي سيتم دمج تقنية براءة الاختراع في المنتج، ولكن، شائعات وضع Apple عدد من الحسّاسات في الايفون والايباد والـ iWatch بدأت منذ فترة، وما يبدو من براءات الاختراع هذه هو أنها أتت لتؤكد الشائعات!

شركة Apple في الفترة الماضية قامت بتعيين عدد كبير من المختصين في مجالات المستشعرات الحيوية والصحة واللياقة، هؤلاء قاموا بالانضمام إلى فريق هندسة ساعة iWatch، ولذلك من المتوقّع جدًا أن يتم دمج التقنيات الجديدة في ساعة iWatch، وإن لم نرى هذه التقنيات في 2014، نحن حتمًا سنراها في 2015 مع الجيل الثاني من الساعة.

3 تعليقات

  1. هاذي المستشعرات موجودة في اجهزة الجلاكسي من قبل سنة في الاس٤ فكيف يمكن لابل ان تاخذ براءة اختراع عليها

    • براءات الاختراع لا تمنع الآخرين من القيام بنفس الهدف، ولكنّها تمنعهم من تقليد طريقة الوصول إلى هذا الهدف.
      في النهاية، ليست جميع المستشعرات المذكورة في التقرير موجودة في أجهزة Samsung، والهدف الذي وضعته Apple في براءات الاختراع مختلف كلّ الاختلاف عمّا هدفت إليه Samsung بالرغم من تشابه المستشعرات.
      كرّرتها Apple كثيرًا وقالت أنه لا يهمّها من يكون الأول، ولكن يهمّها أن تكون الأفضل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *