الرئيسية » Apple » تيم كوك يشرح حالة أسهم أبل السيئة ويصفها بالغير مرضية

تيم كوك يشرح حالة أسهم أبل السيئة ويصفها بالغير مرضية

إن كنت مساهم في أسهم شركة أبل، فأنت بكل تأكيد مستاء من حال أسهم الشركة في الفترة الأخيرة، لكن يبدو أنك لست الوحيد، حيث أن الجميع مستاء من هذا الحال، خاصة أن أبل في هذه الأيام تمر بعدة قضايا تخص الأموال الأساسية في تأسيس الشركة…

المدير التنفيذي لشركة أبل، تيم كوك، قال اليوم في الاجتماع السنوي للمساهمين في التكنولوجيات العملاقة، أنه يعلم بشأن أسهم شركة أبل، ويعلم أن الأغلبية مستاءة من الوضع.

قال تيم كوك “أنا أيضًا لست معجب بذلك“. وقال ما معناه أيضًا أن إدارة ومجلس الشركة ليسوا راضيين بهذا المستوى الخاص بالأسهم. لكن الأمر المهم، والذي يتساءله المحللون، ماذا سوف تفعل أبل بهذا الأمر؟ حيث أن قيمة السهم انخفضت بنسبة 35% من شهر سبتمبر، بعد الإعلان عن الأيفون 5 بقليل.

الباحثين في هذا الموضوع يتوقعوا ويقولوا أنهم وجدوا أن أبل قلقة من ازدياد المنافسة بينها وبين العدد الكبير من الشركات، خاصة أن هذه الشركات تقف في صف واحد ضدها! وإضافة إلى ذلك، بعض المساهمين في أسهم الشركة غير موثوقين وغير مخلصين، حيث أنه يقوموا بإرجاع عدد كبير من الأموال للمستثمرين الآخرين مما يؤدي إلى هبوط في أسهم الشركة.

أشار تيم كوك اليوم في الاجتماع إلى أن شركة أبل الآن تخطط لبناء أعمال تستمر لمدة طويلة جدًا، وعلى ابداع وابتكار أجهزة جديدة رائعة، وقال “شركة أبل لديها أشياء مذهلة قادمة“.

4 تعليقات

  1. ابل ماينفعل لها الا كذا لازم يصير لها ازمه في شي علشان تبدع اما بدون ازمه حتبقى على الحال اللي هيا فيها

  2. شنو الجديد اللي راح اتقدمه ابل، يمكن ايفون 6 بطول 25 سانتي متر

  3. اخواني انا من المتابعين لاسهم الشركات وخاصة شركة ابل وشركة كوكل ورأيت ان شركة ابل في انخفاض يومي لاسهمها بشكل لا يصدق ولا يتوقع ابدا ! وشئ محير حقيقتاً وهذا التراجع سببه نقطتين :1-اسعار اجهزة ابل المرتفعة جدا 2- انصدام المستخدمين والانتظار الطويل للايفون 5 جعل الناس تترجع عن مفهوم شركة ابل وتألقها كشركة ابداعية

    • iMosa3da

      الانخفاض الحالي لقيمة سهم شركة أبل ليس له علاقة بالأيفون 5 أو أي منتج من منتجات الشركة، بل هو يتعلق الآن بالمشاكل والقضايا التي تدخلت بها الشركة مع المساهمين الأساسيين في بناء شركة أبل. وبالرغم من ذلك، قيمة شركة أبل (والتي تقدر برأس مال الشركة) هي الآن ما يقارب ضعف قيمة شركة جوجل، أي أن الأمور بكل تأكيد سوف ترجع كما كانت من قبل، بل أفضل عند حل المشاكل الطويلة التي تتعلق بأبل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *