الرئيسية » Apple » لماذا Apple تريد 2.2 مليار من Samsung؟

لماذا Apple تريد 2.2 مليار من Samsung؟

في القضيّة القائمة بين Apple وSamsung، وخلال الإدلاء بالشهادة، وضّح خبير لشركة Apple كيف أن شركته تستحق ما يقدّر بـ 2.19 مليار دولار من خصمها، وفسّر بدقة كيف يعود هذا المبلغ لأضرار في الأرباح وخسائر في عدم استلام رسوم تملّك براءات الاختراع التي تم انتهاكها.

Court

يقول الخبير أن شركة Apple تطالب بمبلغ 2.19 مليار دولار بسبب انتهاك براءات اختراع سجّلت بين أغسطس 2011 ونهاية 2013، براءات الاختراع هذه تم انتهاكها في منتجات Samsung التي دخلت أسواقًا كبيرة والتي سمحت لها بأن تبيع الكثير منها.

جزء من المبلغ، يعود لأضرار تسبّبت فيها Samsung عندما اختار الزبائن منتجاتها بدلًا عن الايفون، وجزء آخر من المبلغ، يعود لعدم الحصول على رسوم تملّك براءات الاختراع التي انتُهكت في ما يزيد عن 37 مليون جهاز.

استطاعت شركة Apple تقديم دراسات للمحكمة توضّح أن للزبائن حبّ تملّك تكنولوجيا براءات الاختراع الخمس التي انتهكت من قبل Samsung، كذلك هي تمكّنت من إثبات انخفاض الطلب على منتجات Samsung الأخيرة التي لم تحمل تقنيات براءات الاختراع في نظامها، فعلى سبيل المثال، الإقبال على منتجات Samsung انخفضت بنسبة 5% فقط لأن النظام لم يوفّر ميّزة البحث العام.

نتيجة الدراسة التي أجرتها Apple – والتي شملت 966 مستخدم لمنتجات Samsung -، كانت أن المستخدم مستعدّ لدفع ما بين 32 إلى 102 دولار أمريكي على المزايا التي تراها Apple قد انتهكت، هذه الدراسة شملت أسئلة كثيرة تعتمد على أسلوب تشتيت الانتباه والذي سيجعل النتائج أكثر مصداقية.

محامي شركة Samsung قال ردًا على هذه البيانات أن طلب الزبائن على المنتجات يعود للتسويق وسمعة الشركة، وأن المبيعات لا تعود لوجود براءات اختراع Apple في المنتج، وبناءً على ذلك، سأل أحد خبراء Apple ما إن شملت دراسته تأثير العلامة التجارية على المبيعات، فردّ الخبير جون هاوزر بالنفي.

4 تعليقات

  1. من حق الزبون أن يختار ما يريد أبل متسلطه جدا في السوق لن تصدم طويلا و منتجاتها تتشبع في السوق فيحصل ركود في المبيعات و خسائر لها ان شاء الله

  2. إن لم أكن مخطئاً، أعتقد بأن سامسونج تمكنت من إسقاط ثلاثة تهم فى المحكمة

  3. من حق أبل ان تطالب هذه المبالغ ولو ان الفرصة كانت بيد العملاق الكوري لطالب بأضعاف هذا المبلغ ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *