الرئيسية » Apple » لماذا يُعد الآيباد ميني جهاز إنتاجي مِثالي

لماذا يُعد الآيباد ميني جهاز إنتاجي مِثالي

من دون أي شك، أجهزة وتطبيقات نظام iOS تقدم عدد هائل من الإحتياجات للمستخدم، وهناك عدد كبير من التطبيقات المهمة التي تساعد على تعزيز إنتاجية الفرد والمستخدم سواء في العمل أو العلم أو الترفيه، وابل على مدار السنين الماضية حاولت أن تعزز تجربة المستخدم لأجهزتها، ومن بين أدوارها هي تقديم ميزة الآي كلاود والتي تساعد المستخدم على إتمام الوظيفة أينما كان!

بالطبع، كل هذا الذي نّتحدث عنه كان عن أجهزة الآيفون والآيباد والآيبود تاتش والتي رأيناها سابقاً، ولكن الان بين يدينا جهاز جديد يدخل على الساحة يُدعى الايباد ميني، والذي تبين بعد دراسة متأنية أن الايباد ميني هو جهاز إنتاج مثالي يساعد المستخدم على إتمام وظائفه على أكمل وجه تماماً كالأجهزة السابقة من ابل.

عندما ننظر إلى الايباد الكبير نرى أنه بالفعل جهاز إنتاجي مفيد للغاية، ولكن بنفس الوقت نقول بنفسنا أنه من الصعب مثلاً الإستغناء عن الماك بوك بالآيباد وقد يكون السبب أن الجهاز ليس كبير بما فيه الكفاية، وهذا الحال تماماً ينطبق عن الايباد ميني والذي يُعد كالآيفون الكبير، ولكن لا أي يمكنه أن يُنكر أن الجهاز مثالي جداً للقراءة، كما يمكنك ببساطة أن تحمله معك إلى أي مكان سواء عن طريق حمله بحقيبة الحاسوب أو ما شابه، وهذه أحد العقبات التي كانت تواجه المستخدمين مع الايباد الكبير، كما أن الجهاز لا يأخذ تلك المساحة الكبيرة، يمكن حمله بكف اليد وإستعماله بالأخرى، يمكنك وضعه بجانب الحاسوب المحمول وإنجاز عملك، وقد تكون مثلاً وظيفة الايباد ميني متابعة سير العمل مثلاً، وبالطبع الأمر لا يقّتصر على ذلك، بل يمكن أن تنجز العمل من خلال الايباد ميني وحده.

نذكر أيضاً سبب آخر يؤكد أن شكل الايباد ميني يعد مثالي للغاية لإنجاز المهام ، فالجهاز ليس كبيراً مثل الايباد، وهذا يعني أن مشكلة كبر حجم الجهاز والمشاكل التي سببها ذلك قد تُحل عبر الايباد ميني، وعندما نعمل مقارنة بين الايفون الذي تعد شاشته كبيرة بما فيه الكفاية مع الايباد ميني نجد مثلاً أن أداء الوظائف أفضل بكثير عن الايباد ميني، ومن بين تلك الوظائف مثلاً إستعمال الايباد ميني في السيارة للتنقل والملاحة.

حجم الايباد يمني أيضا يجعل من السهل أن تفعل أشياء بيد واحدة فقط. بحيث يمكن مسك الايباد ميني بقبضة واحد وبأكثر أمان من الايباد، وهذا يتيح لك تحرير يدك الأخرى لإنجاز المهام وتدوين الملاحظات وغيرها الكثير الكثير. الأفضل من ذلك، كما أن الكتابة عبر الايباد ميني تبدو ممثالة نوعاً ما للكتابة على الايفون، كل هذه الأمور وغيرها الكثير تساعد وبلا شك على إنجاز المهام والعمليات بسرعة أكبر وبكافئة أكبر، بحيث يمكنك القيام بما تريد وقتما تريد أينما تُريد بصورة فائقة على الايباد ميني.

مهما كان عملك ومهما كان تخصصك، فإن كنت تُريد جهاز لوحي ذات سعر معقول فإن الايباد ميني يُعد جداً مثال كجهاز إنتاجي وبالطبع الإنتاجية تكون من كافة المناحي، ومن أبرزها العمليه والترفيهية والعلمية كذلك.

هل ترى أن الجهاز الايباد ميني جهاز إنتاجي مثالي؟

3 تعليقات

  1. نعم صحيح الإيباد ميني مناسب جداً للأستخدام اليومي لإنجاز المهام والتعليم والترفيه لأنه سهل الحمل وخفيف وتستطيع إستخدامه بيد واحدة وبجميع جلساتك اليومية وانت جالس وانت بالسيارة وغيره الأيباد الكبير اذا اصبحت تستطيع الإستغناء عن اللاب توب صحيح يكون مناسب ورائع واما اذا لا تستيطع ان تستغني عنه مثل الوضع الحاصل في الايباد يكون استعمال الايباد ميني افضل فيكون عندك لاب توب وايباد ميني هذا هي المعادلة السليمة

  2. نعم .. انه اكثر من ابداع.

  3. ࿐♛ ḿốỗồḑў ༆↫

    عقبالي أخذ الآيباد ميني ان شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *