الرئيسية » Apple » Apple تؤكد شراء PrimeSense الإسرائيلية بـ 360 مليون دولار

Apple تؤكد شراء PrimeSense الإسرائيلية بـ 360 مليون دولار

أكدت Kristin Huguet المتحدّثة الرسمية باسم شركة Apple اليوم شائعات شراء الشركة شركة PrimeSense الإسرائيلية المتخصّصة بابتكار حسّاسات ثلاثية الأبعاد، والشائعات تقول أن عمليّة الشراء بلغت حوالي 360 مليون دولار أمريكي.

قالت Apple أنها تشتري شركات التكنولوجيّة الصغيرة من فترة لأخرى، ولكن ليس من عادتها أن تناقش أسباب الشراء أو خطط التعاون مع الشركات هذه.

PrimeSense

بدأت شائعات هذا الاستحواذ منذ شهر يونيو الماضي، حيث الطرفان Apple وPrimeSense كانا يتناقشان بشكل بدائي حول عمليّة الشراء، ووقتها، كان المبلغ المقترح هو 280 مليون دولار.

مؤخرًا، في قبل بضعة أيام، وضّحت بعض التقارير أن شركة Apple انتهت من عمليّة الشراء، وأن المبلغ وصل إلى 345 مليون دولار، وكالمتوقّع، تم الإعلان رسميًا عن عمليّة الاستحواذ بعد أسبوع من تلك التقارير، أي اليوم.

شركة PrimeSense تعاونت مع شركة Microsoft سابقًا لتطوير مستشعر الـ Kinect التي استخدمت سابقًا كملحق للـ Xbox 360، بشكل عام، التقنيات التي وصلت إليها PrimeSense تتعرّف وتتمكّن من مسح الأجسام القريبة وتحويلها إلى مجسّمات ثلاثيّة الأبعاد.

السبب الرئيسي في اهتمام Apple بشركة PrimeSense هو أنها تريد وضع تقنيّات استشعار الحركة في جهاز iTV، والذي قد يتم إطلاقه في أواخر العام المقبل أو بدايات عام 2015.

بالطبع قد نرى هذه التقنيات أيضًا في أجهزة الايباد والايفون، فشركة Apple في عدّة براءات اختراع سابقًة وضّحت أساليب استخدام مستشعرات الحركة لكي يتم التعامل مع الجهاز بدقّة عن بعد، ومن الأمثلة التي وضعتها Apple، إمكانية تطوير إيماءات ثلاثية الأبعاد بحيث يمكن إنشاء مجسّمات ثلاثية الأبعاد بسهولة رفع اليد عن الشاشة.

كما صرّحت Apple، لن يتم مناقشة أسباب الشراء وخطط الشركة المستقبلية بخصوص هذا الاستحواذ، لهذا، لا يمكن تحديد الأسباب الحقيقية التي ستنعكس على هيئة تقنيّات على منتجات Apple.

هل ترى أسباب أخرى يمكن لـ Apple الاستفادة منها من هذا الاستحواذ؟ شاركنا برأيك في قسم التعليقات في الأسفل.

2 تعليقان

  1. خطوة ذكية من أبل > ,, الشراء والأستحواذ على الشركات هو خطوة ذكية بحد ذاتها وهذا يدل أن هناك شيء كبير تخبيه لنا أبل 🙂

    رااااائعة والى الأمام

  2. اسرائيل .. اخخخ ي القهر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *