الرئيسية » Apple » أبل تستعين بخبراء LG لتطوير شاشات OLED؟

أبل تستعين بخبراء LG لتطوير شاشات OLED؟

مع انتشار الشائعات الخاصة بتركيز أبل وعملها على شاشة كبيرة لأجهزة الأيفون، وأجهزة تلفزيون iTV، هذه أخبار أخرى لليوم تظهر مدى تركيز أبل على الشاشات في هذه السنة، حيث أن تقارير أخيرة من عدة مصادر بينت أن أبل قامت بتوظيف تنفيذي مهم جدًا من LG لكي ينضم إلى فريقها الخاص بتطوير الشاشات.

اسم خبير LG السابق هو جيونج جيل لي، وهو تنفيذي سابق راقي المستوى كان يعمل في قسم تطوير شاشات الـ OLED بين خبراء شاشات LG الآخرين. وهذه الترقية التي حصل عليها من أبل، تبين أنه شخص ذو أهمية كبيرة في قسم الشاشات، والأهم من ذلك، تبين لنا أن أبل سوف تقوم بالإعلان عن عدة أخبار جديد تخص تطوير الشاشات إما على الأيفون، أو الـ iTV أو حتى الأيباد!

هذا هو التقرير الرسمي من موقع OLED-Info:

قامت أبل بتوظيف تنفيذي جديد إلى فريق تطوير الشاشات لديها – الدكتور جيونج جيل لي، وهو باحث ومطور سابق كان يعمل لدى LG، وتبين أنه كان من ضمن مفريق بحوثات تكنولوجية خاصة بالطباعة. كان السيد لي مسبقًا لدى تقنيات وشاشات كامبريدج، وكان هو الرائد في قسم الـ P-OLED.

أبل جدًا مهتمة في شاشات الـ OLED، والشركة قامت من قبل بالحصول على براءات اختراع تخص شاشات الـ OLED المرنة، شاشات الـ LCD العادية المبنية على تقنية OLED، ومخططات ونظم تخص التنقية، وغيرها من براءات الاختراع المهمة الخاصة بتلك التقنية.

أشيع منذ زمن أن أبل سوف تنتقل لتبني تقنيات شاشات الـ OLED في جميع أجهزة الهواتف والتابليت الخاصة بها، حيث أن هذه التقنية توفر المزيد من نحف السمك الخاص بهيكل الجهاز، كما أنها تحسن عمر البطارية لحد كبير. لكن بالرغم من تلك الشائعات، أبل مازالت تعتمد على شاشات الـ LCD مع بعض التنقيات البسيطة الأخرى، وذلك لأنها أسهل وأبسط في الإنتاج.

لكن مع هذه الشائعات، حصل ارتباك شديد لدى شائعات تبني أبل لتقنيات IGZO الخاصة بشركة Sharp، وهذا إما أن يبين لنا فساد شائعات تقنية IGZO، أو نية أبل لتطوير شاشات جديدة بها بعض التقنيات والأفكار من كلا شاشات IGZO وOLED!

3 تعليقات

  1. یا خبرررررر
    نفهم من هذا التقریر بأن ابل يعترف بأن شاشات (سوبر اموليد)افضل من رتينا

    • iMosa3da

      1. تقنية شاشات OLED من LG ليس لها ترابط قوي مع تقنية شاشات AMOLED من سامسونج.
      2. لا يوجد بالأصل شيء اسمه شاشات OLED أو AMOLED أو حتى LED، فهي كلها تقنيات بداخل الشاشة، أي أن التسمية الصحيحة هي LCD OLED وهكذا…
      3. لو اعتمدت أبل استخدام تقنية الـ OLED في شاشاتها، سوف يبقى اسم ريتنا موجود، فشاشات الريتنا تقنياتها هي اعتماد كثافة بكسلات لا تستطيع العيد المجردة رؤيتها.
      4. كيف أصبح خبر توظيف أبل لخبير شاشات LG اعتراف من أبل أن شاشات سامسونج أفضل من شاشات ريتنا؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *