الرئيسية » Apple » تيم كوك ينتقد كتاب Hunted Empire ويصفه بالتفاهة

تيم كوك ينتقد كتاب Hunted Empire ويصفه بالتفاهة

بعد موت ستيف جوبز أحد كبار مؤسسي شركة Apple، أصبح الكتّاب مهتمين في نشر الكتب التي تتحدّث عن مستقبل الشركة بشكل مثير للاهتمام عبر جعل تفاصيله غريبة وجديدة على القارئ، وفي كتاب Hunted Empire، الموضوع يتعمّق نوعًا ما للتحدّث عن تيم كوك بشكل شخصي، والكاتبة في كتابها تقول أن تيم فشل في ضبط جوهر شركة Apple.

Apple's Future

بشكل عام، لا ترى كاتبة كتاب Hunted Empire شركة Apple قادرة على الإبداع والاستمرار أمام الشركات الأخرى، وتعتبر الكاتبة تيم كوك هو أساس هذا الوضع، هذا التحليل الذي توصّلت إليه الكاتبة أغضب تيم كوك نوعًا ما، مما جعله مجبر على التعليق على الكتاب قائلًا:

هذه التفاهة مرتبطة ببعض من الكتب التي قرأتها عن Apple… إنّها تفشل في وضع Apple وستيف أو أي شخص آخر في الشركة في الصورة. شركة Apple لديها 85 ألف موظّف يأتي كلّ يوم للعمل وليقوم بأفضل ما يمكنه، وذلك لإنشاء المنتجات الأفضل في العالم، ولوضع أثرهم على الكون وليتركوه أفضل ممّا أتوا عليه. هذا هو قلب Apple منذ يومها الأول وسيبقى في قلبها لعقود قادمة. أنا واثق جدًا من مستقبلنا.

تقول الكاتبة Yukari Iwatani Kane وهي إحدى محرري WSJ سابقًا، في كتابها، عددًا من الحقائق، من بينها ابتعاد ستيف جوبز عن سوق التلفاز ورمي ستيف جوبز قلم على وجه إيدي كيو أحد كبار تنفيذيي الشركة، ما تبيّن اليوم، وعلى لسان إيدي كيو، أن بعض هذه “الحقائق” غير صحيحة.

بغض النظر عن صحة ومصداقية الكتاب، الكاتبة ترى كتابها ناجحًا جدّا، وردّت على تيم كوك قائلةً:

إن كان لتيم كوك مشاعر قويّة اتجاه الكتاب، فلابدّ أنه قد ضرب على عصبه… حتّى أني كنت متفاجئةً من استنتاجاتي، ولهذا أنا أتفهّم رأيه. أنا مسرورة للحديث معه أو مع أي شخص من Apple علنًا أو سرًا. أملي في كتابة هذا الكتاب هو أن يكون مثيرًا للاهتمام ولبدء محادثة أنا ممتنّةٌ أنها بدأت.

برأيي الشخصي، أرى أن كلا الكتابة وApple مخطئان، فالكاتبة عرضت أفكار ومعلومات على أنها حقائق إلّا أنها لم تكن كذلك، وApple، في الوجه المقابل، لم تعط الكتابة أي فرصة للحديث معها، فإن لم تحصل الكتابة على معلوماتها من Apple، لابد لها أن تلجئ لمصادر قد لا تكون موثوقة في جميع معلوماتها.

تعليق واحد

  1. هذه الكتاب فاشل وتيم كوك ليس لديه وقت يضيعه على تفاهات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *