الرئيسية » Apple » لماذا كره الجميع العمل مع ستيف جوبز؟

لماذا كره الجميع العمل مع ستيف جوبز؟

لا يوجد شخص أكثر من ستيف ووزنياك يستطيع شرح تعددات الآراء عن صديقه ستيف جوبز، فستيف جوبز هو من الأشخاص الذين تعددت الآراء حوله من أقربائه وأحبّائه وموظفيه، حيث أن الأقوال إمّا أن تذكر أنه شخص دقيق ومميز، أم أنه مدير مزعج لا يعجبه عمل أي شخص.

خلال مقابلة لستيف ووزنياك مع Milwaukee Business Journal، ناقش ووزنياك طبع ستيف جوبز وشخصيته وصداقتهما، وبشكل عام، يمكن القول – وفقًا لووزنياك – أن شخصية ستيف جوبز تغيّرت من الصديق المرح في بدايات تأسيس Apple إلى رجل الأعمال الذي يود أن يصبح شخصًا مهمًا.

Steve Jobs

قال ستيف ووزنياك خلال المقابلة: “ستيف جوبز كانت له شخصية مختلفة تمامًا خلال الوقت الذي عرفته فيه… ستيف جوبز أراد شيئًا في حياته، لقد أراد أن يجد الأسلوب المناسب ليصبح في شخصًا مهمًا“.

شخصية ستيف جوبز مرّت بمراحل وتغيّرات خلال السنوات، ففي البداية كان متحمّسًا لبناء شركة، ومن ثم لاحظ أنه يجب أن يتعلم كيف يكون رجل أعمال ناجح قادر على ترسيخ اسم شركته – التي ساعده بها ستيف ووزنياك -، وبناءً على ذلك، تعلّم ستيف جوبز أمور إدارة الأعمال وكيفية تقديم نفسه وكيفية تحويل الجهاز الخاص بشركته إلى منتج ثوري ذو بروز بين الأجهزة المنافسة.

شخصية ستيف جوبز المرحة انتقلت تمامًا لتكون شخصية صعبة التعامل معها، فأصدقاء ستيف ووزنياك الذين كانوا يعملون في Apple منذ بناء أولى أجهزة الـ Macinotosh، قالوا أنهم من المستحيل أن يعملوا مرّة أخرى مع ستيف جوبز.

يمكنك مشاهدة المقابلة من هنا:

إذن، شخصية ستيف جوبز اختلفت بمرور الوقت، ولكن هذا لا يمنع أن يكون معلمًا بارزًا لمن يود أن يصبح بمثل مرتبته، وبنفس الوقت، هذا لا يجعل منه شخصية  لم ولن يجدها التاريخ، بالطبع.

تعليق واحد

  1. رسول الله – صلى الله عليه وسلم – هو الأسوة الحسنة لجميع المسلمين، وبنفس الوقت هناك علماء كثر لتخصصات الدنيا الكثيرة التي يكمّل بعضها الآخر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *