الرئيسية » Apple » ما الفرق بين تيم كوك وستيف جوبز؟

ما الفرق بين تيم كوك وستيف جوبز؟

شركة Apple في أساس فلسفتها مازالت نفسها قبل وبعد موت ستيف جوبز المدير التنفيذي الأسطوري، ولكن، منذ تولي تيم كوك ذلك المنصب، الشركة شهدت تغييرات كبيرة، الرائع هو أن هذه التغييرات معظمها إيجابية، ومعظم التغييرات السلبية كانت ستحصل بغض النظر عن بقاء أو رحيل ستيف جوبز.

Tim cook (2)

من ناحية إدارية، يمكن اعتبار تيم كوك أنه الرجل الهادئ، فمقارنة بستيف جوبز، المعروف بعصبيّته الشديدة وصعوبة التعامل معه بين موظفين، يمكن القول أن ستيف جوبز هو المدير التنفيذي الذي أسس Apple في وقت حرب مع الشركات الأخرى، أما تيم كوك فهو الرجل الذي سينمّي Apple في وقت سلام.

في تقرير كامل يصف الخطوات الجديدة لتيم كوك منذ استلامه قيادة Apple، ذكرت بعض الأقوال من موظفي Apple الحاليين والسابقين، قال أحدهم:

الشيء الوحيد الذي اهتم به ستيف جوبز هو إنشاء منتجات رائعة. الشركة، والموظفين كانوا هنالك فقط لتلبية هذا الهدف… تيم كوك شخص يكترث أكثر بكثير بكل شيء في الشركة.

من ناحية الاهتمامات، ستيف جوبز كان يركّز جدًا على الانضمام إلى فريق التصميم وتطوير المنتجات، أما تيم كوك، بجانب اهتماماته البسيطة في التصميم والتطوير، هو يركّز على نواح عديدة في شركته، فعلى عكس ستيف جوبز، هو لا يركّز بقوّة على مجال واحد، بل يوزّع هذا الاهتمام على مختلف مجالات الشركة، ليصبح مشرفًا وقائدًا بدلًا من قائدًا ومعلّمًا.

بالنسبة لتيم كوك، هو يحاول تشجيع موظفين بعبارات كـ “لنرى ما يمكننا أن نفعل بذاك” و”لنجعل هذا أفضل”، كما أنه يرى كلمة “لا” صعبة وغير مناسبة كما كان يراها ستيف جوبز.

جدير بالذكر أن هذا وجه واحد لتيم كوك، ففي تقارير أخرى، يظهر طبع تيم كوك القاسي والعدواني، هكذا وصفه تقرير وكالة رويترز، فلقد لخّصه ذلك التقرير بـ: “بجملة واحدة، يستطيع تيم كوك أن يجعل موظفه يشعر وكأنه يريد الزحف إلى المقبرة ليستعد للموت”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *