الرئيسية » Android » بين سطورها، أبل كانت تستهزئ بأجهزة نظام الأندرويد!

بين سطورها، أبل كانت تستهزئ بأجهزة نظام الأندرويد!

في الأمس، أطلقت أبل صفحة جديدة تخبرنا فيها عن سبب محبة مستخدمي الأيفون للأيفون، وسبب بقائهم عليه، وأيضًا، سبب كون الأيفون الجهاز المفضل للكثير من المستخدمين والمشترين… لكن، عند التدقيق قليلًا، سيُلاحظ أن أبل كانت تستهزئ بالأندرويد، من عدة نواحي، كالبطارية، المعالج، الكاميرا، ومتجر Google Play.

كملاحظة، عندما لا تتفهم أمر ما قالته أبل، يمكنك الذهاب للصفحة الجديدة الخاصة بها – من هنا -، لمعرفة المزيد عمّا تقصده، حيث أنها استخدمت أساليب أشبه بأساليب البلاغة للتعبير عن المطلوب.

1. الأيفون حصل على التقييم الأعلى على ثمان مستويات اختبار مختلفة:

قالت أبل أن دراسات واختبارات J.D. Power للأيفون انتهت بنتيجة فوز الأيفون منذ إطلاقه أول مرة في 2007 وحتى الآن، بمختلف المجالات، كالسرعة، القوة، الأداء، تصميم الجهاز، المزايا، وسهولة الاستخدام، الغريب هو ذكرها لـ “منذ أول إطلاق للأيفون“، وكأن أجهزة الاندرويد لم تكن في لائحة الإختبار حتّى.

2. كل تفصيل في الأيفون تم النظر إليه:

في قول أبل في هذه النقطة، تم تسليط الضوء على أجهزة الأندرويد بشكل عام، حيث أنها قالت “من شبه المستحيل أن يطور جهاز للأفضل، بلا تغيير حجمه بشكل سيء، وجعله أنحف وأخف” كانت بكلمات أخرى تقول أن مصنعي، مبتكري، ومهندسي أجهزة الأندرويد – بشكل عام – لا يملكون الخبرة الكافية لجعل أجهزتهم مطورة في نفس حدود الشكل القديم للجهاز. كما أن الشركة استهدفت سامسونج، بتحديدها على ذكر “بتصميم الألومنيوم المؤكسد الأنيق”، أي أنها تستهزئ بجودة تصنيع وخامة أجهزة سامسونج، البلاستيك (خامة الـ Polycarbonate هي نفسها البلاستيك).

3. الأيفون هو الوحيد الذي يملك شاشة ريتنا:

أبل لم تذكر الكثير هنا، كل ما قالته هو – بمعنى آخر – أن الإنسان الطبيعي، ذو العين السليمة، لا يستطيع التفريق بين كثافة البكسلات عندما تزيد عن المستوى الأساسي لها (وهو وفقًا لدراسات العلمية أقل من 300 بكسل لكل إنش بقليل).

4. عمر بطارية مذهل جدًا، بلا حاجة لسعة كبيرة:

عند ذكر أبل أن سعة الأيفون ليست كبيرة جدًا، بينما توفر عمر بطارية مذهل، هذا يعني أيضًا أن الشركات الأخرى تعتمد على جعل سعة البطارية في أجهزتهم كبيرة جدًا، قد تصل لأكثر من 3000 ميلي أمبير، وأن هذا سوف يؤثر على مدة عملية شحن الجهاز، لكن يبدو أن أبل لم تفلح جدًا هذه المرة، حيث أن الأيباد يحمل بطارية بسعة أكثر من 11 ألف ميلي أمبير، وهذا جعله يتطلب مدة شحن أكثر من 5 ساعات!

5. معالج A6 قوي جدًا، لكن ليس في الاستهلاك:

بجانب تفاخر أبل بأن جهازها الأيفون 5، الذي يأتي بمعالج A6 هو الأسرع، أبل تفتخر أيضًا بأن مهندسيها قاموا بتطوير وتصميم معالج قال للعمل مع عدم استهلاك طاقة كبير، كباقي المعالجات التي أبل لم تذكرهم بالأخص!

6. الأيفون يقدم لك قوة شبكة لاسلكية كبيرة، إضافة للـ LTE:

تقول أبل هنا أنها تتميز في أجهزتها عن جميع الأجهزة أخرى أنها تقدم شريحة شبكات خلوية واحد فقط، حيث أن الشركة قامت بجمع شرائج شبكات الـ 3G مع الـ LTE لتأتي بواحد جديد أنحف، يسهل عليها دعم مختلف الترددات الشبكات حول العالم، وإضافة لذلك، تتميز شريحة الشبكات الخلوية الخاصة بأبل بعدم استهلاكها كم هائل من الطاقة من البطارية.

7. الكاميرا الأكثر شهرة في العالم:

من منظور آخر لما تقوله أبل، يمكننا رؤيتها وهي تتهم الشركات الأخرى على أنها تعمي المستهلك بعدد الميجا بكسل في الكاميرا، وأن هذا الأمر ليس الوحيد الذي في الصورة، وتقول أبل أن لديها في أجهزتها توافق كبير بين الكاميرا والنظام حيث يتم الحصول على صور رائعة، كما أن أبل أشارت إلى تقنية تعديل الألوان، التي ذكرناها لكم من قبل، حيث أنها حصلت على براءة اختراع جديدة لهذه التنقية.

8. ملايين الطرق للترفيه، من مصدر واحد موثوق:

بكل وضوح، أبل هنا تستهدف متجر Google Play، حيث أنها ذكرت وجود أكثر من 800 ألف تطبيق في متجر تطبيقات الـ iOS، وركزت على مصداقية هذه التطبيقات الكبيرة، وأنها لا تقوم بأخذ معلومات من المستخدم بلا إذنه، وركزت على أمور الفايروسات والبرامج المخترقة، التي قد تسبب الدمار الكامل لأجهزة الأندرويد.

9. نظام iOS 6، الأكثر تطورًا في العالم:

بالرغم من أن الكثير لا يوافق أبل على تميز نظام iOS 6 على الأندرويد، إلّا أنها لم تركز على المزايا فقط، بل كانت تفتخر بأن هذا النظام يمكن فعل أي شيء به بخطوات بسيطة جدًا، قد لا تتعدى لمسة واحدة، لكن من الغريب أن أبل لم تذكر أي شيء عن تحديث تطبيق الخرائط الجديد، يبدو أنها مازالت محبطة من ذلك.

10. الأيفون هو الوحيد الذي يأتي بسيري، طلبك أوامر:

نعم، هناك العديد من المنافسين لخدمة سيري، كـ Google Now وS Voice، لكن، من الأذكى؟ هذا ما تتميز به خدمة سيري، فوفقًا لأبل، هذه الخدمة تتميز بإمكانيات ذكاء وتحليل المُقال عالية، والعمل مع سيري بلا حاجة للأيد مع ميزة Eyes Free، كما أن أبل تتفاخر أن ميزة سيري هي الوحيدة من بين المنافسين التي يمكنك التكلم معها بشكل فكاهي، وغير عملي!

11. خدمة iCloud تضع بياناتك على أجهزتك التي تريدها:

لا يوجد الكثير هنا، كل ما قالته أبل هو:

خدمة iCloud تنقل تجربتك مع الأيفون لمستوى بعيد، حيث أنها تقوم بتخزين ملفاتك – الموسيقى، الصور، التطبيقات، البريد، جهات الاتصال، التقويم، المستندات، والمزيد – وتقوم لاسلكيا بارسال هذه الملفات لجميع اجهزتك التي تريدها. ومع ميزة Photo Stream، أي صورة تؤخذ في جهازك سيتم نشرها إلى أجهزتك الأخرى التي ترغبها تلقائيًا، بالإضافة للماك والـ PC. خدمة iCloud مدمجة بالتطبيقات بشكل سلس جدًا، حيث تجعل جميع أجهزتك على آخر التحديثات، والمطلوب منك… لا شيء.

12. الأيفون يأتي بشيء رائع، دعم حي من أشخاص حقيقيون:

تفتخر أبل بهذه الميزة، حيث أنها تقوم بتكريس أشخاص حقيقيون، يساعدوك إلى أن تحل أي مشكلة حدثت معك، ويساعدوك بالحصول على أرقام موفر الخدمة الخاص بك، أو حتى مطور التطبيق الذي تواجه معه المشكلة، وبجانب ذلك، أبل تفتخر بخدمتها Apple Care بأنها من أفضل حدمات المستخدم، حيث أنها ببساطة تقوم باستبدال الأجهزة المعطلة، في حال وجد أي خلل من قبل أبل، علمًا أن هنالك مستويات في هذه الخدمة، تسنح لك أن تستبدل الجهاز كليًا في حال قمت أنت بكسره عن طريق الخطأ!

أعتقد أن هذه هي المرة الأولى الرسمية التي يتم بها حملة من أبل ضد أجهزة الأندرويد، والجالاكسي بالأخص، وهذا بالفعل يدل على أن أبل لا تريد النجاح ولا تريد أن تحصل الجالاكسي على أفضلية الأيفون في المبيعات. ما رأيك؟ هل توافقني الرأي؟ شاركنا بمعتقداتك في قسم التعليقات في الأسفل.

عن iMosa3da

محمد، تقني، مدون في iPhoneDevAR.

29 تعليق

  1. كلام صحيح ولاكن ابل لا تغير الIOS يعني لا يوجد في كل IOS اشياء جديدة !

    الاندرويد كل تحديث يوجد اشياء اجدد !

    والجلاكسي س4 اكثر من رائع والايفون 5

  2. بصراحة ابل تطبل لي نفسها بعد فشلها في تطوير ايفون 5 لاسف اسوء هاتف ذكي . سامسونج تجاوزت ابل بمراحل شركة قاعدة تتطور .مو زي ابل قاعدة سنة واخر شي ايفون 5 لا شكل لا مواصفات . تحية لي سامسونج

    اسوء بطارية جوال جولات ابل

    الايفون بدون جليبريك ولاشي

    نظام ال iso فاشل

    اسعار مبالغ فيها

  3. السلام عليكم
    اولا معالج ايفون٥ هو 1200 gh ذو نواتين و اس٣ معالجه 1400 gh ذو اربعة انويه.
    ثانيا كيف تقيص سطح مكتب جامد مع سطح مكتب مليأ باليكونات و الويدج و صور متحركه.
    ثالثا اتريد ان تقيص الفرق باجزاء من الثانيه.
    رابعا الايفون ٥ نزل الى السوق بعد اس٣ بحوالي ٥ اشهور.
    خامسا و هل تقيص الكامرا و باقي البرمجيات التي لا تملكها ابل ( طبعا اللي عند جيلبرك يملك اكثر ميزات الاس٣ ) بالاس٣ ، هذا كله يحتاج الى سرعه و رام كثير
    للفائده

  4. سامسونغ تتفوق و بجدارة من ناحية مكونات الجهاز الداخلية : ذاكرة ، معالج و منافسة لكميرا الأيفون ، بالإضافة المواد التي تستخدمها في صناعة منتجاتها مساعدة للبيئة
    من الناحية الأخرى الأيفون في النظام متفوق و بجدارة ، و الأب ستور هو الأفضل على الاطلاق من خدمات و تنوع و سرعة و أمان
    ***الأفضل لو كان هناك جلاكسي بنظامios***
    سيكون ثورة
    ههههههههههههه

  5. انا كنت استخدم الكالاكسي اس 2 وعندما جربت الايفون تركت الاكالاكسي وحتى الان انا اعشق شركة ابل و من المستحيل اشتري غير الايفون

  6. السلام وعليكم
    اولا الاندرويد اكثر استخدام اي 57% من المستخدمين هم اندرويد
    والاندرويد افضل من iso لانك حرا اما الايفون مسجون به
    جوجل ماشيه على طريق النجاح والايفون راجع ورا
    وكالة الفضاء ناسا تدير اقمارها بنظام اندرويد
    اذا لو اردت ان اقول مميزات الاندرويد لم يكفين ايام
    اندرويد في الصداره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *